"تحيا الدولة الإسلامية" تكلف مغربيا 7 أشهر سجنا في فرنسا

30 يناير 2015 - 17:20

أدانت محكمة “Amiens ” الفرنسية مهاجرا مغربيا بالسجن لسبعة أشهر بتهمة “الإشادة” بالإرهاب.

ويتعلق الأمر بجمال آيت ايشو، ذو الـ33 سنة،  والذي كان يقضي عقوبة سجنية بتهم تتعلق بتخريب الممتلكات، انضافت إلى سجله العدلي المليء بالسوابق. وتعود قصة هذا الشاب إلى يوم كانت زنزانته تخضع للتفتيش من طرف حراس السجن الذي يقبع فيه، حيث “استفزه” مشهد بعثرة صوره العائلية وأغراضه الشخصية، حسب ما نقلت وسائل إعلام فرنسية، وهو ما رد عليه آيت يشو بالصراخ قائلا “تحيا الدولة الإسلامية”، ليضيف “ما يحصل لفرنسا جيد (يقصد أحداث شارلي ايبدو)، عندما سأخرج من السجن سأنتقم من المشرف على السجن وأعتدي على اليهود، وكان يجدر بالأخوين كواشي فعل أكثر مما فعلوه”، حسب ما يروي حراس السجن.

الحكم على الشاب المغربي لم يرق محاميه، الذي يؤكد على أن موكله لم يقصد بما قاله الإشادة بالإرهاب ولا يعدو أن يكون كلاما ناتجا عن لحظة غضب، معبرا عن تخوفه من توالي المحاكمات المثيلة في فرنسا بعد أحداث شارلي ايبدو.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي