الإمارات تشترط طائرات "أوسبري" للعدول عن تعليق ضرب "داعش"

06 فبراير 2015 - 09:27

أعلن مسؤول عسكري أمريكي أمس الخميس أن الولايات المتحدة الأمريكية نشرت طائرات في شمال العراق، إضافة إلى طواقم متخصصة في عمليات البحث والإنقاذ من أجل تسريع عمليات إنقاذ طياري التحالف الدولي الذي تقوده ضد تنظيم الدولة الإسلامية في حال أسقطت طائراتهم.

وصرح المسؤول “نحن نقوم بعملية إعادة تموضع” لطواقم الإنقاذ في شمال العراق لتصبح أقرب إلى ميدان القتال، وذلك بهدف تسهيل عمليات إنقاذ الطيارين الذين تسقط طائراتهم في مناطق يسيطر عليها الجهاديون، في محاولة لتفادي ما حدث مع الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي احتجزه التنظيم المتطرف ثم أحرقه حيا.

وقبل هذا القرار كانت طواقم الإنقاذ متمركزة في الكويت، لكن المسؤول الأمريكي أكد أن الطائرات التي نشرت في شمال العراق ليست بالضرورة من طراز أوسبري ذات المراوح القابلة لتغيير الاتجاه مما يعطيها ميزة الإقلاع والهبوط عموديا والتحليق أفقيا بسرعة فائقة.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” ذكرت الخميس أن الإمارات، التي علقت مشاركتها في الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا بعد احتجاز الطيار الأردني، اشترطت نشر هذا الطراز من الطائرات للعودة عن قرارها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي رفيع أن وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان سأل السفيرة الأمريكية باربرا ليف عن أسباب عدم نشر واشنطن مزيدا من الموارد في شمال العراق لإنقاذ الطيارين الذين تسقط طائراتهم.

كلمات دلالية
الامارات داعش

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.