المغربي المديني ضمن المرشحين لجائزة "البوكر" للرواية العربية 2015

13 فبراير 2015 - 12:34

تصوير: عبد المجيد رزقو

ضمت القائمة القصيرة للمرشحين للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية 2015 (البوكر) اسم الكاتب المغربي أحمد المديني عن روايته “ممر الصفصاف” الصادرة عن المركز الثقافي العربي، إلى جانب كل من الفلسطيني عاطف أبو سيف عن روايته “حياة معلقة” واللبناني جنة فواز الحسن “طابق 99” والسورية لينا هويان الحسن “ألماس ونساء” والسوداني حمور زيادة “شوق الدرويش” والتونسي شكري المبخوث عن روايته باسم “الطلياني”، فيما لم يتمكن الكاتب محمد برادة الذي كان ضمن القائمة الطويلة للجائزة عن روايته “بعيدا عن الضوضاء قريبا من الإسكات” من بلوغ القائمة القصيرة.

[related_posts]

وقال محمد الأمين الصبيحي وزير الثقافة صباح اليوم الجمعة في الدار البيضاء خلال الإعلان عن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية، إن اختيار المغرب للإعلان عن الأسماء هو “تأكيد على وحدة الخريطة الثقافية العربية، وترابطها مشرقا ومغربا” مضيفا أن اقتران الإعلان بفعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب يمثل لحظة قوية للدورة الحالية وقيمة مضافة إلى الكتاب العربي الحاضر بقوة في أروقة المعرض.

المغربي المرشح لجائزة البوكر

من جهته، أكد الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي رئيس لجنة تحكيم الجائزة العالمية في معرض حديثه، أن أزيد من مائة وثمانون عملا تقدم لنيل الجائزة هذه السنة، قبل أن يتم اختيار ست عشرة رواية ضمن اللائحة الطويلة وست أعمال في القائمة القصيرة على أن يتم الإعلام بتاريخ 6 ماي الجاري عن اسم الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية في أبو ظبي وذلك عشية افتتاح معرض أبو ظبي الدولي للكتاب، حيث سيحصل المرشحون الستة في القائمة القصيرة للجائرة العالمية على 10 ألف دولار أمريكي، كما يحصل الفائز بالجائزة على 50 ألف دولار أمريكي إضافي.

وتنبثق رواية “ممر الصفصاف” المرشحة للجائزة العالمية عن قصة مواطنين من مدينة مغربية قديمة يحاولون العيش ما استطاعوا إلى جوار بعضهم البعض وتحت رحمة أشخاص سلوكهم طاغي جدا. الرواية تجسد قصة الصراع الذي يخوضه حارس مبنى قيد التشييد وصراع جماعة تتشبث بنسبها إلى أرضها.

وضمت أسماء لجنة التحكيم كل من الشاعر والكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي، الشاعرة والناقدة البحرينية بروين حبيب والأكاديمي المصري أيمن أحمد الدسوقي والناقد والاكاديمي العراقي نجم عبد الله كاظم والأكاديمية والمترجمة اليابانية كاورو ياماموتو.

لجنة تحكيم الجائزة العالمية للرواية العربية

وتجدر الإشارة إلى أن الكاتب المغربي محمد الأشعري ووزير الثقافة السابق فاز بالجائزة سنة 2011 عن روايته “القوس والفراشة” مناصفة مع الكاتبة السعودية رجاء عالم عن روايتها “طوق الحمام”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي