الإيمان والحمية والنوم..أسرار أكبر 5 معمرين في العالم لعيش حياة أطول

14 فبراير 2015 - 22:50

الكثير من الأشخاص يرغبون في أن يعيشوا عمرا طويلا ولذلك كثير من الأمنيات التي يعبر عنها الناس لبعضهم البعض تتمحور حول عيش حياة مديدة وسنوات طويلة، ولعل الكثيرين يتمنون لو يعرفوا “الوصفة السحرية” التي تجعل البعض يحافظون على صحتهم، لذلك قدمت صحيفة “الهافنغتون بوست” جردا لأكبر خمسة معمرين في العالم وأسرارهم الخاصة جدا.

جيرترود ويفر وميساو أوكاوا، هما اكبر مسنتين في العالم، ولدتا في القرن التاسع عشر، عاصرتا الحربين العالميتين الأولى والثانية، وحادث غرق باخرة “تيتانيك”، وغيرها الكثير من الأحداث التي تدرس في التاريخ والتي يتمنى الكثير من أبناء العصر الحديث لو عاشوها بدل أن يقرؤوا ويسمعوا عنها.

 خمسة أشخاص ممن تخطى سنهم القرن يعيشون بيننا وينتمون إلى بلدان متفرقة يكشفون أسرارهم ونظام حياتهم الذي ساعدهم على الحفاظ على صحتهم والعيش لوقت أطول.

ميساو  أوكاوا: اليابان 116 عاما

ميساو أوكاوا

تعتبر عميدة البشرية بتخطيها القرن بستة عشر عاما مع استعدادها لبلوغ 117 عاما شهر مارس المقبل، تعيش في بيت للمسنين وتتناول ثلاث وجبات كاملة يوميا كما تحرص على تناول السوشي مرة في كل شهر على الأقل، سرها حسب ما سبق وصرحت به لصحيفة “التلغراف”: تناول طعام صحي والنوم لوقت كاف.

جيرترود ويفر: الولايات المتحدة الأمريكية (أركنساس) 116 عاما

جيرترود ويفر

بفارق أشهر قليلة تعتبر الأمريكية جيرترود ويفر ثاني معمرة في العالم، ولدت يوم الرابع من شهر يوليوز وهو ما يوافق ذكرى استقلال الولايات المتحدة الأمريكية. تؤكد أن سر صحتها يكمن في إيمانها بالله وعدم قلقها بشأن الأمور الدنيوية وتركها لكل شيء بيد القدر. تعيش في مركز للعلاج حيث تمارس بعض الأنشطة.

جيرالين طالي: الولايات المتحدة الأمريكية (ميشغن) 115 عاما

جيرالين طالي

عاشت جيرالين طالي حياتها في الجنوب، عاشت مع زوجها 52 سنة حتى وفاته، تعيش رفقة ابنتها وتقضي وقتها في اللعب مع أحفاد أبنائها. نصيحتها للراغبين في الحفاظ على صحتهم “تمنوا للآخرين ما تتمنونه لأنفسكم وافعلوا معهم ما ترغبون في أن يفعلونه معكم”.

سوزانا ماشاط: الولايات المتحدة الأمريكية (نيويورك) 115عاما

سوزانا ماشاط جونز

تحب سوزانا ماشاط الاهتمام بنفسها وبمظهرها لذلك تحب دائما اقتناء ملابس أنيقة، وتقول بهذا الخصوص “لا يصبح المرء أبدا كبيرا على اقتناء الملابس الجميلة”. تتناول فطورا أشبه بوجبة الغداء وهو ما يفاجئ البعض ولكنها لا تعاني من شيء سوى من ارتفاع الضغط الدموي وهو المشكل الذي تعالجه.

إيما مورانو مارتينوزي: إيطاليا 115 عاما

إيما مورانو مارتينوزي

ولدت في شهر نونبر من سنة 1899، وهي تؤكد أن ما جعلها تحافظ على صحتها اعتمادها على حمية خاصة منذ كان سنها 20 عاما، حيث نصحها طبيب بتناول بيضة نيئة وبيضة مطبوخة يوميا، وهي النصيحة التي ما تزال تعتمدها إلى غاية يومنا هذا، وهي تكتفي بتناول كأس حليب في العشاء، كما أنها ملتزمة بالنوم باكرا والاستيقاظ باكرا حيث تنام على الساعة السابعة مساء وتستيقظ على الساعة السادسة صباحا.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لمهيولي منذ 6 سنوات

البيضة النيئة البلدية قبل الفطور داوم على تناولها رجل عجوز من قريتنا، توفي جميع كبار السن من كانوا يجالسونه ولازال هو إلى اليوم على قيد الحياة، وقد يكون وصل المائة نة.

mstr medo منذ 6 سنوات

انا اعرف واحد عمره 110 من مصر صحته جيدة وبيصلى تمام

simo منذ 6 سنوات

dakachi bal9adare dyal lahe wachokran

خديجة منذ 6 سنوات

يوجد اشخاص في المغرب وصلوا اكثر من دلك ولا احد يعرف عنهم شيئ للاسف

عبدو منذ 6 سنوات

ان اعرف شخص عمره 113 سنه مازال بصحة جيدة وطول عمر انشاء الله بمنطقة مديونة الداربيظاء

ياسين منذ 6 سنوات

و الله اني اعرف رجل وصل عمره الى الان 122 سنة في منطقة تمنار في الصويرة

التالي