الخوري: لا أعرف لماذا يعشق الأمازيغ لعب دور "المقموعين"

15 فبراير 2015 - 18:30
الكاتب الروائي الأمازيغي محمد بوزكو الذي دافع عن لغته الأم، أكد أنه لا يزال يبحث عن مكانه في مؤسسات الدولة “أجدني أعبر عن رأيي بلغة غير اللغة التي أتقنها وهي الأمازيغية”، معتبرا أن الحقيقة لا يمكن التعبير عنها الا باللغة الأم.
بوزكو الدي اعتبر نفسه مختلفا عن الروائيين الذين تقاسمو معه نفس اللقاء للحديث عن السرديات المغربية، قال إنه لا يريد يلعب دور الضحية لكن “الروائي الأمازيغي يعاني نفسيا، وأتنمى أن يتم الالتفات اليه والى اللغة الأمازيغية”، متابعا :”أكتب لنفسي، لأنني أعلم أن كتبي لن تصل الى عدد كبير من القراء، ما تجعل الكاتب الأمازيغي يدخل في تجربة عسيرة، لها ابعاد نفسية وعُقدية”.
 من جهته اعتبر الخوري أن ما جاء على لسان بوزكو هو “تشكي” و”عنصرية” يلصقونها بأيديهم على أعمالهم وهم يتحدثون عن “العروبي” و”الأمازيغي”.
وتساءل الخوري عن الأسباب التي تجعل الأمازيغ مصرين على “أداء” دور “المقموعين”، والحال أن الدولة أنشأت المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، خاتما كلامه الموجه لكاتب الأمازيغي:”أنصحك بحمل شكاياتك الى المعهد وليس للجمهور الحاضر في اللقاء”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ⵎⵉⵙ o ⵎⴰⵣⵉⵖ منذ 6 سنوات

لم يمض الشاب حَمَد،22 عاما، القادم من الإمارات العربية،رفقة أربعة من زملائه، حيث يدرس الهندسة، بهدف تعلم اللغة الأمازيغية، بعدما اقترحت عليهم إدارة الجامعة ذلك، إلا 3 أيام داخل IRCAM حتى تعلم حروف "تيفيناغ"، وصار بعد شهر واحد فقط، قادرا على التعبير ببعض الجمل الأمازيغية! فتحية للعرب الاقحاح و عزاءنا للمتحولين جنسيا واملنا أن يخضعوا لعلمية قيصرية لاعادتهم إلى أصلهم هذه همسة في أذن مريد مريض العروبة علي فهمي اخشيم، وربط اية كلمة امازيغية بالعربية لتشاركهما في حرف او حرفين,كربطه "الطمث" ب"تامطوث" اي المراة، في إطار النظرية العروبية "أضف حروفا، واحذف حروفا" لتأصيل كل اللغات و الثقافات العالمية إلى العروبية القديمة( السامية الوهمية)! لذا فالعربية مثل سمك السالمون الذي يغادر البحار والمحيطات ويسبح ضد التيارات العنيفة للانهار،ليعود الى منبع النهر ليلد، و يموت ليعطي الحياة لغيره! - "خط عربي بديع" أم "إنتحال عربي فظيع" للخط السرياني Garshuni؟ Kant khwanji

أمل الفاسي منذ 6 سنوات

الامازيغية أكبر منك و من أمثالك اشباه المتقفين و أعداء الانسانية. الحضور كان أمازيغيا و قول الحقيقة التي لا توافق أهدافكم الخسيسة يؤرقكم. ما قاله ذ. بوزكو صحيح الكاتب الامازيغي و الامازيغية يوعانون و السبب أنتم يا خوري و أمثالكم المعادين لكل ما هو أمازيغي.

AMAZIGH منذ 6 سنوات

اتمنى ان تبتعدوا منا فقط وسنكون بخير، الامازيغ، حماة اللغة العربية اكثر منكم، في جميع الجالات التارخ، الفلسفة، علم الاجتماع ...

AMAZIGH منذ 6 سنوات

اتمنى ان تبتعدوا منا فقط وسنكون بخير، الامازيغ، حماة اللغة العربية اكثر منكم، في جميع الجالات التارخ، الفلسفة، علم الاجتماع ...

كمال العربي منذ 6 سنوات

تحية و سلام ان تشبت الامازيغ بتعليم لغتهم لنا و لابائنا بحروف التيفناغ،اعتقد هو سبب تبرم و و فتور المغاربة لها.رغم كنا متحمسين لتعلمها.و جدنا صعوبات جمة في ذلك.حتى من الامازيغ انفسهم.و لكن اصحاب الفكرة متشبتين بوقفهم.يا حبذا لو كانت بالابجدية العربية لكانت اليوم قد خطت خطوات مهمة و انتشر تعليمها بسرعة.او بالابجدية اللاثينية.باعتقادنا ان البعض منهم له حساسية من كل ماهو عربي.و الخط العربي افضل من اللاثيني .لانه يمتاز بالشكل ،الذي بفضله يؤدي الى النطق السليم للكلمة الامازيغية كيفما كانت..............أغروم= aghrom=الخبز.

سعيد الجديدي منذ 6 سنوات

تحية صادقة للخوري على هده الشجاعة الادبية فقد سءمنا بكاءهم وعويلهم

المراكشي منذ 6 سنوات

انها حقيقتهم.. يعجبهم لعب دول الضحية والبكاء كالنساء

najoi منذ 6 سنوات

هذا الرجل معروف بمواقفه المعادية لكل ما هو أمازيغي وينطبق عليه قول القائل إذا أمطرت السماءفي بيروت يحمل المظلة في البيضاءوحتى اسمه غريب عن المغرب مستورد من لبنان

amnay lhou منذ 6 سنوات

كل ما نتمناه الخردي ان تحمل كتبك و هرطقاتك الى السعودية او لبتان فهناك جمهورك اما اللقاء فهم جمهور مغربي امازيغي الهوية امازلت مع اصحابك تعتقدون اننا ننتمي الى العالم العربي ,

احمد منذ 6 سنوات

أنه أرذل العمر اللهم الطف به

التالي