أزيد من 340 ألف زائر بالمعرض الدولي للنشر والكتاب

23 فبراير 2015 - 11:07

بلغ عدد زوار الدورة الـ21 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، التي انعقدت ما بين 13 و22 فبراير الجاري 340 ألف و356 شخصا مقابل 320 ألف زائر في الدورة المنصرمة.
وأوضح المنظمون أن الدورة الحالية تميزت بمشاركة 750 عارضا يمثلون 44 بلدا، مشيرين إلى أن هذه الدورة اقترحت برمجة ثقافية غنية ومتنوعة توزعت على 133 نشاطا من ضمنها 45 نشاطا مخصصا للطفل، بمشاركة 284 متدخلا من بينهم محاضرون ومبدعون ومثقفون ومؤطرون.
وعلى غرار السنوات السابقة، تميزت هذه الدورة بتسليم جائزة المغرب للكتاب، ومنح جائزة الأركانة الدولية التي يمنحها “بيت الشعر في المغرب”، وكذا الإعلان عن اللائحة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (بوكر) لأول مرة بالمغرب.
وعرفت الطبعة الـ21 من المعرض الدولي للنشر والكتاب وضع آلية جديدة تهدف إلى تقديم دعم ودينامية لقطاع النشر والكتاب، على شكل طلبات عروض مشاريع تم منحها غلافا ماليا بقيمة 10 مليون درهم.
وحلت دولة فلسطين ضيف شرف على هذه الدورة من المهرجان من خلال تنظيم عدد من الأنشطة، خاصة منها مناظرات وندوات ولقاءات، بمشاركة أسماء بارزة في الثقافة الفلسطينية الحديثة رحلت بالجمهور إلى عوالم الأرض والذاكرة والإبداع الفلسطيني .
فقد شارك في فقرات هذه الدورة من المعرض وفد فلسطيني وازن يتقدمه نائب الوزير الأول وزير الثقافة الفلسطيني زياد أبو عمرو، كما عرضت عشر دور فلسطينية من الضفة الغربية وقطاع غزة مطبوعاتها في المعرض.
وأسهم مثقفون فلسطينيون قدموا من الأراضي الفلسطينية ومن بلدان أخرى في تأطير ندوات ولقاءات وإحياء أمسيات شعرية تمحورت حول مختلف مظاهر الحياة والتراث والثقافة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وحضرها جمهور غفير.
وتم أيضا بالمناسبة تنظيم حفلين فنيين في كل من الرباط والدار البيضاء أحيتهما فرقة سرية رام الله الأولى للرقص الفلسطينية التي تعود جذورها إلى سنة 1962، كما تم تقديم ثلاثة أفلام لمخرجين فلسطينيين شباب.
يشار إلى أن المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، الذي رأى النور في 1987، يضم العديد من العارضين الذين يمثلون مختلف البلدان العربية والإفريقية والأوروبية والأسيوية والأمريكية. ويلتقي كتاب وناشرون ومهنيو الكتاب مع الجمهور، ويناقشون معه قضايا استراتيجية تتعلق بمستقبل النشر والكتاب.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي