لجنة مراقبة تسجل خروقات كثيرة في مكاتب الموثقين

25 فبراير 2015 - 20:46

تصوير: عبد المجيد رزقو

قال عبد اللطيف ياكو، رئيس المجلس الجهوي لموثقي الدار البيضاء، إنه رغم عمليات المراقبة التي يقوم بها المجلس بشراكة مع النيابة العامة لمحكة الاستئناف في الدار البيضاء، الا أنه تم تسجيل عدد كبير من الخروقات اللامهنية من طرف بعض الموثقين والموثقات، حيث سيعمل المجلس ابتداءا من اليوم (الأربعاء) بتسجيل المخالفات عوض الرسائل التحذيرية.

ياكو الذي كان يتحدث مساء اليوم في لقاء تواصلي لموثقي جهة الدار البيضاء حول موضوع الرقابة وتوحيد العمل التوثيقي، أكد ان عملية مراقبة الموثقين والموثقات بالجهة التي انطلقت ماي الماضي “ستستمر الی غاية اندثار الممارسات لامهنية بشكل نهائي”، مشددا أن الغاية من المراقبة او التدقيق هو تحسيس الموثقات والموثقين بمدی أهمية التطبيق السليم لمقتضيات القانون رقم 31.02.

[related_posts]

واتخذت عملية المراقبة حسب المتحدث ذاته شكلين، الأول من خلال شراكة مع النيابة العامة لمحكمة الاستئناف والثانية من طرف المجلس الجهوي للموثقين، حيث تم الی حدود اليوم تفقد ومراقبة 40 في المائة من مكاتب الموثقين المسجلين بالمجلس.

وشملت عملية المراقبة التسجيل الإجباري في التأمينات وفتح حساب لدی صندوق الايداع والتدبير الی جانب التوفر علی سجل التحصين وسجل الوصاية أيضا، والتأكد من مدی احترام الموثق لشكليات العقود المنصوص عليها.

ودعا رئيس المجلس الجهوي لموثقي الدار البيضاء موثقات وموثقي الجهة الی الامتناع عن التنقل لدی الابناك لتوقيع العقود البنكية، مشددا ان “الأبناك مثلهم مثل الزبناء الاخرين ويجب عليهم التنقل  الی مكتب الموثق لتوقيع الوثائق” وليس العكس.

وانهی المتحدث كلامه بالتأكيد علی أن عدم احترام المواد يشكل مخالفة للقانون، ويخلق نوعا من المنافسة غير الشريفة بين كافة الموثقين، والامر ان الجميع عليه تجنب مثل هذه السلوكات التي من شأنها الحاق الضرر بالموثق ومصلحة المواطن المتعاقد.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي