نائب رئيس سيراليون يضع نفسه في الحجر الصحي بعد وفاة حارسه بالإيبولا

28 فبراير 2015 - 21:16

قال صمويل سام-سومانا نائب رئيس سيراليون اليوم السبت إنه وضع نفسه في حجر صحي يستمر 21 يوما بعد وفاة أحد حراسه بالايبولا وسط تزايد يبعث على القلق لأعداد الإصابات الجديدة بالبلاد في الآونة الأخيرة.
وكانت حالات مرض الايبولا -الذي أودى بحياة ما يقرب من عشرة آلاف شخص في سيراليون وليبيريا وغينيا خلال وباء استمر عاما- قد تزايدت بصورة حادة في الاسابيع الأخيرة.
وقال التقرير الأسبوعي لمنظمة الصحة العالمية إنه من بين 99 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالإيبولا في المنطقة خلال الأسبوع الماضي سجلت سيراليون 63 حالة منها.
وتوفي جون كوروما -حارس نائب الرئيس سام-سومانا- بالإيبولا في مطلع الاسبوع الماضي.
وقال نائب الرئيس لرويترز “قررت خضوعي للحجر الصحي لأني لا أريد المخاطرة بنفسي وأريد أن أضرب مثلا يحتذى به”.
وقال إن جميع العاملين معه سيخضعون للملاحظة الطبية وستجرى تحاليل لكل شخص تظهر عليه أعراض المرض.

ونائب رئيس سيراليون أول مسؤول حكومي كبير يخضع نفسه للحجر الصحي الاختياري في البلاد.

كلمات دلالية

إيبولا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي