"إيبولا" يدفع المغرب إلى التعريف بمناهج المراقبة ومكافحة الأوبئة

01 مارس 2015 - 11:35

 

بعد أن ظل فيروس “ايبولا” يشغل بال المغاربة، خاصة بعدما أصرت وزارة الشباب والرياضة تأجيل النسخة الثلاثين من منافسات كأس إفريقيا للأمم بدعوى انتشار الوباء في العديد من دول إفريقيا، ستنظم وزارة الصحة ورشة دولية تكوينية للحديث حول مناهج المراقبة ومكافحة الأوبئة التي تهدد الأمن الصحي في العالم، مع التركيز على “إيبولا”.

الورشة التي ستنطلق يوم غد الاثنين في الرباط وتستمر إلى غاية الخميس المقبل، ستعرف مشاركة خبراء مغاربة ودوليين متخصصين  في علم الأوبئة والأمن البيولوجي وتدبير المخاطر الصحية.

[related_posts]

وكشفت وزارة الصحة، أن الورشة التكوينية، ستنظم بشراكة مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي ومنظمة الصحة العالمية.

وكانت مجلة تايم الأميركية، اختارت الأطباء والممرضين وسائر العاملين في مكافحة وباء ايبولا المتفشي في غرب افريقيا ليكونوا مجتمعين “شخصية العام 2014″.

وكتبت نانسي غيبس رئيسة تحرير تايم على الموقع الالكتروني للمجلة، “لأنهم قاموا بلا كلل بأعمال شجاعة ورؤوفة، لأنهم منحوا العالم الوقت لتعزيز دفاعاته، لأنهم واجهوا المخاطر، لأنهم ثابروا، لأنهم ضحوا ولأنهم أنقذوا (أرواحا)، فان مكافحي ايبولا هم شخصية العام 2014 لمجلة تايم”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.