مغربي قضى أزيد من سنة في سجن بلجيكي بسبب خطأ قضائي!

01 مارس 2015 - 16:11

وجد مواطن مغربي يعيش في بلجيكا نفسه وراء أسوار السجن بسبب خطأ قضائي. ويتعلق الأمر، حسب ما كشفت عنه الصحافة البلجيكية، بالمدعو “حسن.ح” الذي وقع ضحية خطأ العدالة البلجيكية، والتي استأنفت الحكم ضده بعد تبرئته من تهمة تهريب المخدرات سنة 2004 وعملت على ترحيله إلى المغرب.

[related_posts]

المشكلة التي وقع فيها المغربي، أن النيابة البلجيكية استأنفت الحكم الأول في 20 ماي من سنة 2005، وحكمت عليه بسبع سنوات غيابيا.

بعد عشر سنوات (منذ سنة 2014) عاد المغربي إلى بلجيكا وخلال عملية تفتيش روتينية تم اعتقاله من جديد وتم نقله إلى سجن بيفيرين، ولأنه لا يتكلم الفرنسية أو الهولندية ولا يحق له الحصول على مترجم، ظل مسجونا دون معرفة أسباب اعتقاله.

في أكتوبر الماضي، وبعد سنة كاملة من انقطاع أخباره عن عائلته في المغرب، قررت الأخيرة التنقل إلى بلجيكا بحثا عنه، وتم ربط الاتصال بإحدى المحاميات التي قررت الاعتراض على الحكم الصادر عن المحكمة.

وبعد جلسة الاستماع، اعترف المحكمةالبلجيكية بخطئها، مؤكدة أنها ستعيد النظر في ملف المغربي في 17 مارس مارس الجاري.

كلمات دلالية
بلجيكا

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.