جمارك طنجة تحجز ست طائرات بدون طيار!

03 أبريل 2015 - 11:00

في أول عملية بعد قرار وزارتي الداخلية والتجارة الخارجية المتعلق بمنع دخول أي طائرة يُتحكم فيها عن بعد بدون ترخيص مسبق، يتمكن رجال الجمارك المكلفين بالصادرات على مستوى محطة الخروج بميناء طنجة المتوسط من حجز ست طائرات، مجهزة بأحدث التقنيات في مجال التصوير.

وساد تكتم شديد حول عملية حجز هذه الطائرات، التي جرت قبل نحو أسبوع، ذلك أن صاحب هذه الطائرات وهو ألماني، والذي كان رفقة زوجته، نجح في إدخالها إلى المغرب وقام بتسجيل عدد من الفيديوهات، لم يتم التأكد من محتواها من مصدر مسؤول، وعند خروجه خضع لتفتيش دقيق قبل أن يتم حجز هذه الطائرات التي قام بتفكيكها ووضعها في صندوق سيارته.

وقالت مصادر جمركية إنها سحبت جوازات سفر الرجل الألماني، صاحب الطائرات وزوجته، إذ لم يكونا يتوفران على رخصة إدخال هذا النوع من الطائرات، التي يشتبه في أنها تقوم بأعمال تجسس أو أنها تنتهك حرمات الناس.

هذا، وسجلت بعض المصادر أنه لأول مرة يتم حجز هذا العدد الكبير من الطائرات، ذلك أن العمليات السابقة كان يتم فيها حجز طائرة واحدة عند كل أربعة أو خمسة أشهر، وفق إحصائيات جمركية، لكن هذه المرة كان الصيد ثمينا وتم حجز ست طائرات دفعة واحدة.

من جهتها، أفادت مصادر أمنية أن المتهمين بإدخال هذه الطائرات بدون ترخيص وهما الألماني وزوجته، نفيا أثناء التحقيق معهما من قبل عناصر الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط، أن يكون هدفهما هو القيام بأعمال تجسس، كما نفيا أن يكونا على علم بمنع إدخال هذا النوع من الطائرات دون وجود ترخيص مسبق من وزارة التجارية الخارجية.

ورجح مصدر أمني أن تكون هذه الطائرات قد دخلت إلى المغرب قبل صدور هذا القرار، مضيفا أنه من المتوقع أن تكون هناك طائرات أخرى من هذا النوع قد دخلت إلى تراب المملكة في وقت سابق.

  وقال مصدر جمركي مسؤول بميناء طنجة المتوسط، إن عناصر الجمارك بعد صدور قرار وزارتي الداخلية والتجارية الخارجية فرضت حراسة مشددة بمحطة الاستيراد، التي يتوقع أن تدخل عبرها هذا النوع من الطائرات، مؤكدا في الوقت ذاته أن جميع مصالح الجمارك تتعامل بصرامة مع مسألة الطائرات ذات المحرك والمتحكم فيها عن بعد، نظرا لما أصبحت تمثل هذه الطائرات من «خطر على الأمن العام».

وكانت وزارة الداخلية إلى جانب وزارة التجارة الخارجية قد وجهتا إدارة الجمارك بأن تمنع دخول أي طائرة بدون طيار لا يتوفر صاحبها على إذن مسبق باستيراد هذه الطائرات، كما أن الوزارتين معا أكدتا على مديرية الجمارك بأن هذا القرار يشمل، أيضا، كافة عمليات الاستيراد تحت أي نظام جمركي، سواء أكان قبولا مؤقتا، أو عبورا.

وأضافت الوزارتان أن هذه الإجراءات تم اتخاذها قصد التصدي للمخاطر الأمنية والمس بالملكية والحياة الخاصة المرتبطة باستعمال أجهزة طائرة من دون طيار، وأكدتا على أنه «ستتم مصادرة الأجهزة التي يتم استيرادها من دون ترخيص، مع فرض العقوبات المنصوص عليها في القوانين والتشريعات الجاري بها العمل».

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.