إذاعة فرنسا تشهد أطول إضراب في تاريخها دخل يومه 19

06 أبريل 2015 - 11:18

تشهد إذاعة فرنسا أطول إضراب في تاريخها دخل اليوم الاثنين يومه التاسع عشر ونزاعا قد يتفاقم خلال الأسبوع الجاري مع تقديم الإدارة خطتها لخفض عدد العاملين في الإذاعة.
وبدأت خمس نقابات في التاسع عشر من مارس إضرابا مفتوحا يمدد يوميا ويشل الإذاعات العامة. وقد مدد الإضراب الجمعة حتى صباح الثلاثاء حيث ستعقد جمعية عمومية لتبث في مسألة مواصلة الحركة.
ويتعلق هذا الإضراب حتى الآن بأربعة مطالب أساسية بينها الإبقاء على فرق الأوركسترا والبرامج المحلية في المحطات الـ44 لشبكة اذاعات “فرانس بلو” المحلية التابعة لها.
لكن حركة الاحتجاج يمكن أن تتفاقم الأربعاء، وهو اليوم الذي سيقدم فيه رئيس مجلس الإدارة ماتيو غاليه، خطته الاستراتيجية خلال اجتماع طارئ مع اللجنة التمثيلية للموظفين في الشركة وإجراءات اقتصادية تهدف إلى تحسين الوضع المالي لإذاعة فرنسا.
وقال مصدر قريب من الملف إن الخطة تشمل الرحيل الطوعي لما بين 300 الى 380 موظفا معظمهم من القدامى واستحداث خمسين وظيفة فقط لمجالات لم تكن موجودة من قبل في اذاعة فرنسا. وكانت النقابات رفضت مسبقا خفض عدد العاملين.
لذلك قال مسؤولون نقابيون عدة ان الاضراب يفترض ان يستمر حتى نهاية الأسبوع.

كلمات دلالية

إضراب
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي