المغرب مهدد بتراجع فلاحي خطير بسبب تغيرات مناخية ستحول الأرض إلى جهنم!

08 أبريل 2015 - 14:15

نبه البنك الدولي إلى خطورة التغييرات المناخية التي باتت تتهدد كوكب الكرة الأرضية، حيث قال البنك، في تقرير حديث أصدره تحت عنوان “اخفضوا الحرارة” إن العالم بات تهدده مشكلة “الاحترار”، أي الارتفاع المهول في درجات الحرارة.

وفي هذا الإطار تحدث عبد الله موكسيت، مدير مديرية الأرصاد الجوية والتغيير المناخي، عن احتمال وجود ثلاث سيناريوهات من بينها ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير في الكرة الأرضية قائلا: إن “الكوكب سيصبح جهنم” على حد قوله.
وأوضح البنك الدولي، في تقريره حول التغيرات المناخية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا  أن حرارة الأرض سترتفع بواقع درجتين مئويتين في أفق 2050 وأربع درجات في أفق 2100 . وبالنسبة للمغرب، سيؤدي الأمر ذلك إلى تقليص المردود الفلاحي بنسبة تصل إلى  39 في المائة.
البنك الدولي شدد على ضرورة القيام بأنشطة مستعجلة بالمنطقة، وفي هذا الإطار أشار المصدر نفسه إلى البرامج الوطنية التي أطلقها المغرب في هذا المجال ومن بينها برامج الطاقة الشمسية والطاقة الريحية من شأنها أن تساهم في تحقيق نسبة 25 في المائة من النجاعة الطاقية بحلول 2030 وهو ما سيؤدي إلى تقليص الفاتورة الطاقية للمغرب.

كلمات دلالية

البنك الدولي
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

???? منذ 7 سنوات

?????? ????? ???? ????

Youness منذ 7 سنوات

Incha alah.