فاطمة خير: هذا سر نجاح برنامج «لالة العروسة»

26 أبريل 2015 - 03:00

> حاورتها نادية الهاني >

‭{‬ حققت الحلقة الأولى من الدورة التاسعة لـ «لالة العروسة» نسبة مشاهدة قدرت بـ 6 ملايين مشاهد. ما السر وراء ذلك؟

< جذب ستة مليون مشاهد منذ الحلقة الأولى يعد سابقة من نوعها في تاريخ برنامج «لالة العروسة»، لأن نسبة مشاهدة حلقات البرنامج خلال الدورات السابقة كانت تعرف منحى تصاعديا، وغالبا ما كانت تحقق الحلقة الأولى نسبة مشاهدة أقل. أتمنى أن تبقى هذه النسبة في تصاعد خلال «البرايمات المقبلة». لالة العروسة برنامج عائلي بامتياز، وفقراته متنوعة، فإلى جانب مسابقات ترفيهية، هناك وصلات غنائية فنية. بالإضافة إلى أن الساهرين على إعداده مشهود لهم بالحرفية والتجربة الطويلة في الميدان، وهذا دليل على أن كل مقومات النجاح هي متوفرة في البرنامج. شرف لي أن أحظى بتقديم برنامج من هذا النوع خلال أربع دورات على التوالي، وربما اختياري للقيام بهذا العمل مرده لبساطتي وتلقائيتي في التعامل، سواء مع الجمهور أو مع المشاركين. ما لا يعرفه الجمهور أنه قبل كل حلقة أحاول خلق انسجام مع المشاركين وأمهاتهم، خاصة وأنهم يتعاملون مع الكاميرات لأول مرة، فأقوم بطمأنتهم ومواكبتهم وتقديم شروحات لهم.

‭{‬ ما هو الجديد الذي جاءت به هذه الدورة مقارنة مع الدورات السابقة؟

< إلى جانب المشاركين الجدد، هناك تنويع في المسابقات وتجديد على مستوى ديكور «البلاطو»، وتطوير تقنيات الإنارة، وبث البرنامج بتقنية «HD» العالية الجودة، حاولنا الاستجابة ما أمكن مع الانتقادات البناءة التي وجهت للبرنامج في الدورات السابقة لتكون هذه الدورة أحسن من سابقاتها.

‭{‬ على ذكر الانتقادات، يعاب على فقرة الثقافة العامة التي تتخلل البرنامج تضمنها لأسئلة جد بسيطة وأحيانا تافهة؟

< صحيح، لكن لابد من التأكيد على أن «لالة العروسة» برنامج ترفيهي وليس برنامج مسابقات أسئلة ثقافية، ونحن نعمد على التساهل وتبسيط الأسئلة على المشاركين وتشجيعهم، وقبل إجراء المسابقة يقوم أشخاص باختبار شوط تحقيقها وسلامتها من أجل الحصول على الجائزة الكبرى للبرنامج.

‭{‬ خلال الدورات الأربع التي قمت فيها بالتقديم، ما هو الشيء الذي ظل راسخا في ذهن فاطمة خير؟

(ضاحكة)، لم أتمكن من تقديم الحلقة الأولى في السنة الثانية من تقديمي للبرنامج، لأني كنت في الشهر الأخير من الحمل، وتزامنت مع موعد الوضع، المسؤولون تفهموا الأمر، وتكلف زوجي بتقديم الحلقة. لكن الطريف هو عند دخولي لتقديم الحلقة الثانية من البرنامج قبلني زوجي على جبيني قائلا مبروك عليك لالة فاطمة لأجيبه «قل مبروك علينا بزوج».

‭{‬ لم نعد نراك في أعمال تلفزيونية، هل التقديم أخذك عن التمثيل؟

< لا إطلاقا، لأن التمثيل مهنتي الأولى التي سأظل وفية لها. خلال تقديم البرنامج، أكون فاطمة خير، لكن خلال التمثيل أكون شخصيات مختلفة. أنا لا أقبل أي دور كيفما كان نوعه، أنا أبحث عن الأدوار التي تروقني، والتي تحترم ذوق المشاهد المغربي، وعندما سأجدها سأقبل المشاركة فيها دون تردد. ما لا يعرفه عدد من الجمهور أنني مارست تقديم البرامج التلفزيونية بالموازاة مع ممارستي للتمثيل، إذ أن أول ظهور لي في برنامج تلفزيوني كان منذ خمسة وعشرين سنة بالقناة الثانية، من خلال برنامج «بالواضح» مع نسيمة الحر.

*ممثلة مغربية

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

فاضل منذ 7 سنوات

البرنامج للعرب فقط ايتها العنصرية اين حق المشاهد الاماريغي

Chriff منذ 7 سنوات

السلام عليكم بصراحة,لاتوجد في قنواتنا اية برامج لثقافة هدا الشعب البءيس,وأنت يا فاطمة خير لا خير فيك وأنت تنافقين الشعب الا لاجل مصلحتك وكسب المال والشهرة المخدوعة فلعنكم الله الى يوم الدين والسلام عليكم