الخلفي يطالب بتدخل الهاكا لمعاقبة الدوزيم بسبب لوبيز

30 مايو 2015 - 17:31

عبر مصطفى الخلفي وزير الاتصال عن استيائه من بث القناة الثانية لحفل المغنية جنيفير لوبيز في مهرجان موازين .
واكد الخلفي في اتصال مع اليوم 24، انه سيتم مراسلة  “الهاكا” لاتخاذ الإجراءات اللازمة في حق القناة، باعتبارها الجهة المسؤولة عن مراقبة تقيد وسائل الاتصال السمعي البصري بمضمون دفاتر التحملات
واضاف الخلفي، ان الوزارة ستقوم بمراسلة لجنة الأخلاقيات بالقناة الثانية باعتبارها المكلفة بتفحص القضايا الأخلاقية المتعلقة بالبث.
يشار أن بث سهرة جينيفر لوبيز على القناة الثانية، أثار الكثير من الجدل نظرا لظهور المغنية شبه عارية، حيث طالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي باستقالة الخلفي من وزارة الاتصال

كلمات دلالية

الخلفي دوزيم موازين
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الله يدينا فالضو منذ 7 سنوات

هوما اللي غيديو البلاد للهاوية ولا اللي بحالك؟حنا غي نتعراو وندخلو المسخ لبلادنا غا نوليو متحضرين ومتقدمين اوا بناقص من هاد التقدم كما قال الشاعر انما الامم الاخلاق ما بقيت فان همو ذهبواخلاقهم ذهبو راه العلمانيين والمقلدين للغرب هما اللي غا يخرجو علينا،كل شي بغاو يخليوه يولي مباح باسم " الحرية"،الحرية اسيدي راه مسءولية ماشي تسيب الله يدينا فالضو وصافي

عثمان منذ 7 سنوات

هذا الاسلاميين غير الله يحفظ غادي يديو لبلاد الهاوية و البوادر اصبحت تظهر

رشيد منذ 7 سنوات

الله يعطينا وجهك وصافي الى كان عندك وجه اصلا

مواطنة مغربية منذ 7 سنوات

هل سي الخلفي ارجع كايدير الخاطر لكل ما يقال ويشاع في المواقع الاجتماعية. الرجوع لله السيد الوزير وحكم عقلك ، ماشي كلشي الشعب المغربي كيعبر على رايه في هذه المواقع. كفانا من هذا و لاتضيعوا الوقت في التفاهات ، سيساىءلكم الشعب المغربي عن الحيصلة الحكومية عما قريب، وعما قدمتم له وليس عن كم منعتم من فيلم او مهرجان. ،،،

abderrahim منذ 7 سنوات

il ne peut pas démissionner parce qu'il ne peut pas

7ammadi منذ 7 سنوات

ياك ما سي شبيبط حاضر معانا

مغربي من سوس منذ 7 سنوات

ما هذا الكلام، الله يهديك. أ سيدي الوزير لم يجبر أحداً على اتباع قناعاته. السيد التزم بمقتضيات الدستور. بالعكس، هذا يُحسب له إذ احتكم للمؤسسات الدستورية المكلفة بتطبيق دفاتر التحملات الموضوعة أصلاً لحماية المواطنين من العبث. أما ما قلته عن تأجيج الحقد و الكراهية، فيبدو أنه في نظرك، العري و التعري و اندثار الحياء هي الأشياء اللتي تقود إلى الحب و التسامح... أنا مغربي مسلم و أرفض أن تستخدم أموال ضرائبي لبث المجون و ضرب مرتكزات عقيدتي.

ياسين مكناس منذ 7 سنوات

أن يختار المواطن مشاهدة لوبيز في المنصة فهذا شأنه وهو حر في اختياراته أما أن تدخل لوبيز شبه عارية إلا بيوتنا عبر 2م فهدا يسمى هجوم على مسكن مسلم مع سبق إصرار ويجب إيقاف الدعم المؤدى ل2م من جيوبنا هدا أبسط إجراء على السيد الوزير أن يقوم به

جمال منذ 7 سنوات

نحن كأبناء هذا الوطن العزيز،والذي قدم أجدادنا ألغالي والنفيس من أجل تحريره ﻻ نكتفي فقط بطلب العقوبة للقناة 2 بل نطالب بغلق مقرها،لأن لا فائدة من برامجها،أي برامج هي أفلام مدبلجة عارية طيلة اليوم،لا يجني أولادنا من ورائها سوى المصائب كفانا إنحلالا نحن شعب عز و وقار،قناة محمد السادس تغنينا عن القناة 2 وأمثالها

عثمان منذ 7 سنوات

أزيد من 160 ألف متفرج حضروا سهرة جينيفر و اشتروا التذكرةبثمن باهض و استمتعوا يآداء المغنية العالمية و هذا العدد الهائل من محبي جينيفر لا يتوفر عليه اكبر حزب في المغرب. فلو تم تأسيس حزب محبي جينيفر لا فاز في الانتخابات التشريعية المغربية فوزا ساحقا. على حزب العدالة و التنمية ان يعلم بأنه لا يشكل الا اقلية ضئيلة و لا يمثل شيئا في المغرب في ظل عزوف المغاربة عن الانتخابات

النفاق الاجتماعي منذ 7 سنوات

الخلفي تايخربق بغا يرد اللناس كلهم بحالو على الملك ان يتدخل للاطاحة بحكومة بنكيران انها تدفع المغاربة نحو الفتنة المغرب يتجه نحو منحنى خطير من التطرف على الملك ان يتدخل لوقف هذا الخطر بضرب الحركات الاسلامية التي تستغل الوضع لتأجيج الحقد و الكراهية في البلاد على الملك ان يتدخل قبل فوات الاوان و قبل ان تصل الامور الى ما وصلت اليه في مصر و تونس. ان الاسلاماويون يبثون في المجتمع الرعب و الحقد و الكراهية و ينشرون الفتنة باسم الدين. على الملك ان يتدخل بحل حكومة بنكيران و منع حزبه و اعتقال اعضائه انهم شياطين و زارعي الفتنة في البلاد

البيضاوي منذ 7 سنوات

اللوم ليس على جينيفر لوبيز ولا على مهرجان موازين أو منظميه، بل اللوم كل اللوم يقع على قنواتنا التلفزيونية الثلاث التي تعلن ما يشبه النفير العام وحالة التعبئة كل عام مع انطلاق المهرجان، حيث تتجند جميعها وتتعبأ لنقل حفلاته بشكل متزامن أحيانا – طيلة فترة المهرجان -، فارضة بذلك حصارا إعلاميا على المشاهد المغربي، كأن الأمر يتعلق بحدث وطني جلل. لست أدري لماذا تخص قنواتنا العمومية هذا المهرجان بهذه المعاملة الخاصة، التي تجعل منه "أب المهرجانات"، على وزن "أم الوزارات".