دنيا بطمة تشعل منصة النهضة بأغاني مغربية متلحفة العلم الاحمر-صور

06 يونيو 2015 - 10:58

تصوير: عبد المجيد رزقو

كانت الفنانة دنيا بطمة آخر من يطل على جمهور منصة “النهضة”، الذي رحب بها بحرارة بعدما سبقتها كل من المطربة فدوى المالكي والفنانة الصاعدة ابتسام تسكات في سهرة مشتركة بينهن، في سابع أيام مهرجان موازين في نسخته 14.

 

وكانت سليلة العائلة الفنية الشهيرة بالمغرب مسك ختام السهرة ما قبل الأخيرة في المهرجان، وأدت  مجموعة من أشهر الأغاني مرتدية قفطانا مغربيا وسلهاما ذو لون أحمر مطبوع بنجمات باللون الأخضر، يمثل العلم الوطني، بحضور زوجها محمد الترك واختها ابتسام.

خريجة برنامج اكتشاف المواهب “أراب أيدول” غنت مجموعة من الألوان الغنائية خلال الفقرة التي خُصصت لها، إذ أهدت لعشاقها أغنية من موسيقى الراي هي “ما زال” للراحل الشاب عقيل، فيما افتتحت وصلتها الغنائية بـ”اصحاب البارود”، ثم أدت كوكتيل مغربي جمع بين أغنيتين هما احنا مغاربة ثم العيون عينيا، وبطلب من الجمهور غنت باطمة “آه ياوين” لناس الغيوان، كما قدمت أغنيتها الجديدة “ماشي شغلي”، واغنية الراحلة ذكرى “وحياتي عندك”.

وقبل أن تحل باطمة على منصة النهضة التي خصصت للطرب الشرقي، قدمت المطربة فدوى المالكي التي ارتدت بدورها قفطانا مغربيا ذو لون أبيض، باقة من أغانيها منها “فكرة غلط” و”ساوي معايا”، بحضور زوجها الملحن مراد الكزناي، إلا أن مجموعة من المتتبعين اعتبروا أن صوت الموسيقى المرتفع وعزف الفرقة الفنية علا كثيرا على صوت الفنانة المغربية ذات الصوت القوي، فبدا أداؤها غير موفق إلى حد ما.

أما الفنانة الصاعدة ابتسام تسكات فكانت أول من يصعد إلى المنصة ويفتتح الحفل الغنائي بأغنيتيها “ندير ما بغيت”، و”مغربية وأفتخر”، فضلا عن أغنيتين أخريتين هي “صوت الحسن”، و”ديرولها العقل” للراحل الشاب عقيل.

ويذكر، أن مهرجان موازين، اختار لدورته الـ14، العشرات من الفنانين والفرق الموسيقية من مختلف بلدان العالم، ومن اصناف ومشارب فنية وثقافية متنوعة، لإحياء سهراته التي تمتد إلى تسعة أيام، من أبرزهم النجمة العالمية جينيفر لوبيز، والأمريكي إيكون، وبابرا هاندريكس، والسورية أصالة نصري، واللبنانية إليسا، والكويتي نبيل شعيل، واللبنانيين ماهر زين، وملحم زين ووائل كفوري.

DONIA BATMA  (10) DONIA BATMA  (12) DONIA BATMA  (9) DONIA BATMA  (11) DONIA BATMA  (7) DONIA BATMA  (6) DONIA BATMA  (4)

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.