الخلفي: معد برنامج في 2M أجير لدى عيوش ويستغل القناة للدفاع عنه!

06 يونيو 2015 - 15:40

بدأت الحرب بين وزير الاتصال مصطفى الخلفي والقناة الثانية تأخذ منحى تصاعديا، اخر فصولها اتهام الخلفي لمعد برنامج يبث على أمواج إذاعة راديو دوزيم ب”الانحياز لنبيل عيوش، مخرج فلم الزين لي فيك”، واستغلاله القناة للدفاع عنه بحكم انه أجير لديه”!

وعبر الخلفي عن استيائه من البرنامج الاذاعي “وي منو“، الذي بث يوم الخميس الماضي على راديو دوزيم، والذي ناقش تداعيات منع فلم “الزين لي فيك”، مشيرا الى أن معد ومقدم البرنامج يونس لزرق يفتقد إلى المهنية. وأمد وزير الاتصال ان هناك تضارب مصالح لدى المعد بحكم انه أجير لدى عيوش.
واوضح الخلفي، خلال محاضرة نظمتها الكلية المتعددة التخصصات بمارتيل أمس الجمعة، أن معد البرنامج في راديو دوزيم يعمل في برنامج اخر هو “نقاش 2.0″ الذي تنتجه شركة يديرها نبيل عيوش، مضيفا أن معد البرنامج خصص 20 في المائة من وقت البرنامج المثير للجدل للضيف الذي يعبر عن وجهة نظر الوزارة، و 80 في المائة المتبقية للضيوف الأربعة الذين يعبرون عن وجهة النظر الأخرى المخالفة.

[youtube id=”n_tbWIZ5HUs”]

واشار الخلفي الى أنه اتصل بالمدير العام القناة الثانية قبل 12 ساعة من بث البرنامج، لابلاغه أنه لا يمكن لشخص أجير لدى عيوش أن يقوم باعداد حلقة للنقاش عن فيلمه، معتبرا أن هناك تضارب مصالح فج أفضى إلى فتح تحقيق في الموضوع.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطن منذ 7 سنوات

إذا كان يعجبك المشهد الإعلامي الحالي ويرضيك أن وأنت جالس بجانب أولادك أو والديك لتشاهد فيلم نبيل عيوش وسهرة " جينيفر " وأنت مسرور ومعجب بما تشاهد - ولو أنني متيقن أنهم لن يقبلوا منك هذا التصرف - فأهنئك على أخلاقك العالية وغيرتك على دينك وأبشرك بقبولك في حزب الغزيوي وعيوش وأبيضار وديدان ولشكّر والرويسي وغيرهم وينتظرون رسالة منك لتصبح عضوا نشيطا في حزب المشجعين لأفلام عيوش وسهرات " جينيفر "

ياسين مكناس منذ 7 سنوات

عيوش وامثاله مكانهم الطبيعي هو السجن اما الاداعة الصهيونية فوجب قطع الدعم عنها فورا ومطالبتها برد كل الدعم الدي اخدته من جيوب المواطنين اما انت يا سيدي الوزير فانك في مفترق الطرق فإما ان تفرض القانون وتدافع عن الحق وستجدنا من وراءك واما ان تكون بجانب التماسيح وترضى بالاستقالة فلن يغفر لكم الشعب زلتكم وسنحاسبكم على كل صغيرة وكبيرة

Not In my name منذ 7 سنوات

Voici une chaîne qui s'autoproclame au dessus de la loi et qui nargue le ministre de communication élu par les marocains!! Mais qui est derrière cette chaîne qui œuvre dans totale contradiction à l'identité marocaine leurs imposant des programmes dans le mépris le plus total de la sensibilité de la majorité et svp avec l'argent du contribuable marocain !! Mais qui la protège ??

النفاق الاجتماعي منذ 7 سنوات

سياسة التحكم في المشهد الاعلامي من طرف حزب العدالة التنمية اصبحت واضحة لا غبار عليها (على الجميع ان لا يتسى ان افقير والخطيب كلاهما من طينة واحدة) العدالة و التنمية تسعى الى اعادة سنوات الرصاص من جديد و اول خطوة لتحقيق ذلك هو التحكم في المشهد الاعلامي

متتبع منذ 7 سنوات

ماذا عن الطفلة القاصر التي قالت أن عيوش خدرها واستغلها في تصوير فيلمه

hanin2014 منذ 7 سنوات

c'est n'importe quoi ! surtout de la part d'un soit disant Ministre ! Tazzzzzzzzzzzzzzz

Krimou El Ouajdi منذ 7 سنوات

A vrai dire on dirait qu'il y'a un état dans un autre. Franchement, je commence à peine à comprendre que ce sont les gens "salariés" de l'état "parmi d'autres ceux de la chaîne 2M" qui constituent une opposition au changement dans notre cher pays. Il s’agit d’un comportement unique au monde. Ils veulent se prendre au dessus de toute une constitution. Je me demande qu'est-ce qu'ils veulent ? Si ce n’est que de toucher un bon salaire et d’obéir aux règles de l'état. Par contre s'ils s'obstinent à respecter la hiérarchie comme tout le monde et ben qu'ils quittent leurs postes et prennent la direction qui leurs offre plus de privilège. Le domaine public n'appartient qu'à l'intérêt du Maroc et donc à son peuple.