فرنسا تسجل أكبر موجة اعتداء على المسلمين في تاريخها

19 يوليو 2015 - 13:05

سجلت فرنسا خلال النصف الأول من العام الحالي أكبر موجة لتنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا، إذ عرفت ارتفاعا بنسبة تصل إلى 281 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، حسب ما أكده المرصد الوطني لمناهضة الإسلاموفوبيا في فرنسا.

وقدم المرصد الوطني لمناهضة الإسلاموفوبيا حصيلة الأشهر الأولى من العام الحالي للاعتداءات التي تعرض لها مسلمون، والتي بلغ عددها 274 حالة، في حين لم يتم تسجيل سوى 72 حالة اعتداء خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكانت نسبة الاعتداءات مرتفعة خلال الثلاثة أشهر الثانية من الفصل الأول من السنة، مقارنة مع الأشهر الأولى.

وأوضح المرصد، أن سبب تنامي ظاهرة الاعتداء على المسلمين بفرنسا بهذا الشكل المهول راجع بالأساس إلى الأحداث الأخيرة التي عرفتها فرنسا، خصوصا الهجوم على مقر جريدة “شارلي إيبدو”.

وانتقد المرصد الهجوم على المسلمين، مشددا على أنه لا يمكن ربط أي حدث إرهابي كيفما كان بالاعتداءات التي يتعرض لها المسلمون نظرا إلى أنهم لا دخل لهم فيما يحدث من إرهاب.

وكان المرصد قد قال إن المسلمين تعرضوا لهجمات مختلفة تتنوع بين الضرب ورمي رؤوس الخنازير أمام بيوت المسلمين والمساجد، ناهيك عن مختلف أنواع التهديد.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” قد أكدت في وقت سابق أن 27 في المائة من الفرنسيين لا يحبذون وجود المسلمين في بلادهم، ويحملون تجاههم ضغينة، وهو ما يجعل المسلمين الذين ينحدر أغلبهم من شمال إفريقيا يتنامى لديهم شعور بالعزلة والتهميش، كما يتعرضون لهجوم من طرف الإعلام والسياسيين في بعض الأحيان.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حميدات سعيد منذ 5 سنوات

الفرنسيون يعلقون فشل نموذجهم على كل ما هو مسلم ،اقتصاد مهترء بطالة عنصرية كراهية واعلام عبثي ينشر الكراهية اتجاه المسلمين نظرا للسيطرة الصهيونية على كل مجالات الحياة في فرنسا

التالي