الصحافية مكريم تروي تفاصيل التحقيق معها لأزيد من 3 ساعات من طرف الشرطة

19 أغسطس 2015 - 09:36

على الرغم من نهاية ولايتها رئيسة للجمعية المغربية لصحافة التحقيق منذ ما يزيد عن سنة، تلقت مارية مكريم، مديرة موقع « فبراير.كوم » استدعاء من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، التي حققت معها حول أمور متعلقة بـ »AMJI ».
وأكدت مكريم، في تصريحاتها لـ »اليوم 24″، أنها فوجئت عند التحاقها بمقر الفرقة، صباح اليوم الثلاثاء، بكون « الأسئلة التي طرحت علي تتعلق بالجمعية المغربية لصحافة التحقيق، التي انتهت ولايتي رئيسة لها منذ ما يربو عن سنة »، مبرزة أن معظم هذه الأسئلة كانت « بديهية، أي أنها ما كانت لتكون موضوع تحقيق قضائي، مثلا ما أهداف الجمعية على الرغم من أن الحصول على وصل الإيداع القانوني للجمعية يتطلب الإدلاء بالقانون الأساسي، الذي يتضمن الأهداف بالتفاصيل، أي أن السلطات تتوفر على التفاصيل الضرورية حول الجمعية ».
علاوة على ذلك، قالت الصحافية إنها سُئلت عن ما إذا كانت الجمعية تتلقى تمويلات أجنبية، « وهو الأمر الذي تم تقديمه وكأنه جريمة على الرغم من أن التمويل الأجنبي للجمعيات، أمر متعارف عليه، وهي التمويلات التي ترصد لمشاريع وفق برنامج واضح »، تقول المتحدثة نفسها، مشيرة إلى أن أحد المحققين « ركز على نقطة تصريح الجمعية بالمبالغ التي يتم تحويلها من الجمعيات الأجنبية إلى الحساب الخاص للجمعية، لدى الأمانة العامة للحكومة »، مؤكدة أنه أشار إلى أن هناك فصلا في القانون يخول للدولة إمكانية حل الجمعيات في حال لم تصرح بهذه التمويلات، وحينما علقت على فكرة حل الجمعية لهذا السبب بالأمر الخطير، استدرك المحقق بالقول إنه ذكرني فقط بالفصل القانوني وأن الأمر لا يتعلق بـ »AMJI ».
واستغربت مكريم التحقيق معها، خصوصا أنها لم توجه لها أي تهمة، حيث لم يفصح المحققين عن سبب استدعائها واكتفوا بإخبارها بأن تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف سرية »!
إلى ذلك، تساءلت المتحدثة عن سر إثارة المحققين لقصة « ستوري ميكر » وعلاقته بجمعية « أمجي »، في إشارة إلى حكاية الهواتف التي حجزت في نشاط لجمعية « الحقوق الرقمية » في مراكش قبل أسابيع، خصوصا أنها تلقت أسئلة حول علاقة « أمجي » بالجمعية المنظمة للنشاط، إلى جانب الاستماع إلى الناشط عبد الصمد عياش، الذي كان يشتغل بدوره في الجمعية لأكثر من عشر ساعات الأسبوع الماضي.
وشددت الصحافية على أنها « مقتنعة بأن المغرب يختلف ويتميز عن دول الجوار وأنه متقدم خطوات على هذه الدول، لكن وقوع » حوادث سير « كهذه يتسبب في تقهقر ترتيب المغرب في التقارير الدولية، ما يستدعي الحذر إزاءها »، تقول مكريم.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي