دواعي أمنية" وراء الغاء سهرة MOROCCO GÉNÉRATION بأكادير

21 أغسطس 2015 - 13:15

بعد معاينة لجنة أمنية تابعة للشرطة الولائية بأكادير لملعب أدرار، وهو المكان الذي كان مقررا أن يحتضن سهرةMorocco Génération التي تعتبر إحدى أكبر التظاهرات الشبابية بالمدينة، تبين أن الجهة المنظمة لم تحترم إجراءت السلامة، وخاصة ما يتعلق بغياب التغطية الأمنية الخاصة بالجمهور الذي سيحضر التظاهرة، التي كان مقررا إحياؤها مساء اليوم الجمعة حتى الساعات الأولى من صبيحة يوم غد السبت، وبحضور أسماء فنية معروفة، بحيث سبقتها حملة اعلامية واسعة وتمت الاستعانة بإحدى شركات الإعلان التي لها تجربة كبيرة في التسويق الإعلامي.
وكان حصول المنظمين على ترخيص استغلال ملعب « أدرار » قد طرح أكثر من علامة استفهام حول الطريقة التي تم بها تفويت أرضية ملعب حديث، صرفت عليه الملايير، لإحياء حفل فني كان سيأتي على الأخضر واليابس بمرافقه.
وقد ركزت اللجنة الأمنية في تقريرها على أن الجهة المنظمة لم تتخذ الاحتياطات الأمنية الضرورية، بالإضافة إلى ضعف الإنارة بمحيط الملعب، مشيرة إلى أنه كان من المفروض أن تتخذ كافة الضمانات لإنجاح السهرة، بما في ذلك التعاقد مع شركة للأمن الخاص لها تجربة في توفير الأمن للآلاف من الجماهير التي ستحضر الحفل، وبناء عليه فقد اتخذت السلطات الولائية لأمن أكادير إلغاء الحفل.
ومن جهته، أكد عزيز اكوز، صاحب الشركة المنظمة، لوسائل الإعلام أن قرار التأجيل فاجأه لكونه جاء متأخرا، بحيث توصل به قبل الحفل بيومين بعد أن وصل عدد من المدعوين من الفنانين والرياضيين والشخصيات إلى أكادير، مما كبده خسائر مادية قدرت بحوالي 70 مليون سنتيم.
كما أشار المتحدث إلى أن السلطات الأمنية اكتفت في تعاملها مع أضخم تظاهرة كانت ستشهدها أكادير بتوجيه ورقة يتيمة له عبارة عن مراسلة تتضمن عبارة: ”نتأسف لوصول ملف التنظم في آجال لم تسعف المسؤولين لاتخاذ كافة الإجراءات التنيظيمة، وأن اللجنة الأمنية رفعت تقريرا تطالب فيه التأجيل إلى غاية تسوية كل النواقص الملاحظة”.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي