التساقطات المطرية المبكرة تنعش الفلاحين وتبشر بموسم فلاحي جيد

20 أكتوبر 2015 - 19:00

 

يشهد المغرب، منذ نهاية الأسبوع الماضي، تساقطات مطرية مهمة في معظم مناطق البلاد. وهذه التساقطات تجعل الفلاحين يستبشرون بموسم فلاحي جيد، خاصة وأن بداية عملية حرث أراضيهم ستكون في الوقت المناسب.

وفي هذا الإطار، قال محمد الهاكش، الكاتب العام للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، إن الموسم الفلاحي لا تتحكم فيه كمية الأمطار التي تتساقط، وإنما توقيت تساقطها، إذ يجب أن تكون على مراحل، موضحا أن المرحلة الأولى تكون قبل عملية الحرث، مثل التساقطات التي تشهدها عدد من المناطق المغربية حاليا، والتي تسهل على الفلاح حرث الأرض بالمحراث التقليدي أو الجرار، والمرحلة الثانية من التساقطات يُفضل أن تكون بعد رمي البذور، من أجل نموها، وفي المرحلة الثالثة تتحكم التساقطات في النمو الأولي للحبوب، أما في المرحلة الرابعة فهي تتحكم في امتلاء السنبلة.

وأضاف الهاكش، في حديث له مع “اليوم24″، أن 65 في المائة من الأراضي الفلاحية التي تعتمد على زراعة الحبوب ستستفيد من الأمطار الحالية، أما الخضر والفواكه فلن تتأثر بشكل مباشر بتساقط الأمطار لأنها تعتمد على السقي، مشيرا إلى أن التساقطات المطرية الحالية ستستعد في الرفع من المخزون الجوفي للسدود.

ويتوقع الهاكش أنه في حالة استمرار التساقطات بشكل منتظم، فالموسم الفلاحي المقبل سيكون أفضل من الموسم الماضي الذي حقق فيه إنتاج الحبوب رقما قياسيا بلغ 115 مليون قنطار.

ومن جانبه، كشف الحسين يوعابد، مسؤول التواصل بمديرية الأرصاد الجوية، أن الأمطار التي تشهدها البلاد في وقتها المناسب، وتبشر ببداية موسم فلاحي جيد، موضحا أن هذه التساقطات ناتجة عن اقتراب منخفض جوي من السواحل الأطلسية المغربية، ما ساهم في سقوط أمطار أو زخات مطرية ذات طابع رعدي في مختلف المناطق ماعدا جنوب شرق البلاد.

وأشار يوعابد في اتصاله مع “اليوم24″، إلى أن التساقطات المطرية ستتوقف، مساء اليوم الثلاثاء، على أن تعود يومي الخميس والجمعة، في شمال الأقاليم الجنوبية، وجهة سوس.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية قد سجلت من الساعة السادسة صباحا من يوم أمس الاثنين إلى غاية الساعة السادسة من صباح اليوم الثلاثاء، تساقطات مهمة وصلت إلى 33 مليمترا في طانطان، و25 مليمتر في القنيطرة وفاس، و5 مليمترات في الرباط، وسيدي سليمان، وتزنيت، فيما لم تتعد مليمترين في الدارالبيضاء، وبنسليمان، والعرائش.

ويتوقع يوعابد أن تتراوح درجات الحرارة العليا، غدا الأربعاء، ما بين 15 و20 درجة بالمرتفعات والهضاب العليا والمنطقة الشرقية، وما بين 22 و27 درجة جوار السواحل، وفي السهول الداخلية الواقعة غرب الأطلس، وما بين 26 و31 درجة بالسفوح الجنوبية الشرقية والأقاليم الجنوبية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.