طفل يتصل بالشرطة ليبلغ عن قيادة والدته السيارة في حالة سكر!

16 نوفمبر 2015 - 10:30

وصفت الشرطة الكندية صبياً يبلغ من العمر تسعة أعوام بأنه بطل بعد أن اتصل بها، ليبلغها أن والدته تقود السيارة في حالة سكر.
وقالت الشرطة إن المرأة التي تسكن في منطقة تورونتو اتهمت بالقيادة تحت تأثير الكحل، بعد أن تلقت الشرطة الاتصال الطارئ من هاتف محمول من الطفل الذي برفقة والدته في السيارة بعد ظهر يوم الأربعاء.
ولم يتحدث الطفل أثناء الاتصال، لكن الشرطة عاودت الاتصال به وهدأت من روعه، حيث كان يبكي، وبعد ذلك تمكن من تحديد موقع السيارة للشرطة ونوعها والاتجاه الذي كانت تسير فيه السيارة.
وقرب انتهاء المكالمة التي استغرقت سبع دقائق أمسكت الأم بالهاتف، وقالت إنها تناولت مشروب وجبة غداء، وأن كل شيء على ما يرام. وعندما أبلغت المرأة بالتوقف على جانب الطريق أغلقت الاتصال.
وبعد أن اعترضت الشرطة السيارة أجروا تحليلا طبيا للمرأة البالغة من العمر 52 عاما، ليتبين لها أن نسبة الكحول لديها تجاوزت الحد المسموح به قانونياً. وتم تسليم الطفل إلى والده.
وقال قائد الشرطة المحلي أندي باتيندين “إنه بطل بكل ما في الكلمة من معنى”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مواطنة منذ 6 سنوات

هذا عندهم هوما،اما احنا الاطفال محالش يتصلو لانهم متعودين يشوفو اباهم شارب وما كاين مشكل الى ساق وهو شارب مع ما في ذلك من خطورة فاوروبا الاغلبية كيحشو بالمسوءولية وما يتناولوش الخمر الى عارفين انهم غيسوقو،اما عندنا احنايخبطها حتى يعيى ويخرج يركب السيارة ما يفكرش انه خطر على نفسه وعلى غيره الله يلطف بينا وصافي