عمليات تفتيش دقيقة للمصلين قبل صلاة الجمعة في مساجد باريس

20 نوفمبر 2015 - 16:34

المامون خلقي 

العمليات الإرهابية التي ضربت فرنسا، الجمعة الماضي، و التي أودت بحياة 130 شخصا، زادت من إستنفار الشرطة الفرنسية خوفا من ضربات جديدة، خصوصا بعد إعلان، الرئيس الفرنسي، فرونسوا هولاند، لحالة الطورئ لمدة ثلاثة أشهر، حسب بلاغ الإيليزيه.
في هذا السياق، نشرت قناة BBC Arabic على موقعها الإلكتروني، شريط فيديو تقوم فيه الشرطة الفرنسية بتفتيش المصلين قبيل صلاة الجمعة، حيث يظهر إصطفاف العديد من المتوافدين على مسجد باريس الكبير لأداء صلاة الجمعة أمام حاجز أمني بغرض التفتيش.

[youtube id=”oW4KJ46Z7TM”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

محمد عبد الفتاح لحلو منذ 6 سنوات

الأمن الفرنسي يفتش المصلين خلال صلاة الجمعة بباريس -------------------------------------------------------------------- - *** سبحان الله ما يفعله اليهود في المسجد القدس مع المصلين ها هو اليوم في فرنسا إنهم على منهج واحد واحد .. *** لماذا ؟ - لا نشاهد يوما أن السلطات العربية تقف بجانب الكنائس إلا لتحميها لا لتفتيش زائرها .. *** حقا ما قالته الوزيرة الاولى السويد : " أن ما يجري اليوم إلا من فعل الصهاينة لتخفيف تحركات الطعن والدحس .. حقا وألف ألف نعم هي على السكة السليم في الرأي الصادق .. لنتأمل العراق هددت إسرائيل تألف عليها العالم حتى فتتت وتشتت .. *** وكذالك سورية وجاء دور الروس في اتمام ما تبقا من روح العروبة .. وذلك بالتحايل على تغطيةوحماية الصهاينة .. *** أما اليمن فتلك رواية لرمي الرمل في الاعين وإقحام العرب والباقي في المتاهة التى لا خروج منها إلا تحطيم ما يملكون من أسلحة .. وهناك المستور وهو كثير .. *** المهم إن المغضوب عليهم لا زالوا على حالهم الى الابدي .. إنهم قتلة الانبياء والرسل وعند الختم النبووة .. ها هو يتابع العداء والفتل المبرح .. *** الصهيون وما أدراك ما الصهيون .. لولا العالم الاخر معهم ما كان ما هم عليه اليوم .. يقتلون الشيوخ والاطفال والشباب ويبيحون للمتطرفين القتل .. *** فهذا إلا الهلع يسكنهم لأنهم يعلمون أن هناك يوم موعود لا مفر منه .. *** الأهم أن ما لم يقوله اصحاب الحق قالته امرأة بمليار رجل إلا ما شاء الله .. *** اللعبة اصبحت مكشوفة أنا فلسطيني ... أنا فلسطيني عروبة ودما وإخاءا وحبا في الله كان ما كان فأنا عالمي لا إرهابي لا إرهابي لا إرهابي السلم شعار وحسبنا الله ونعم الوكيل ..