أردوغان: لا نية لنا في التصعيد بعد إسقاط الطائرة الروسية

25 نوفمبر 2015 - 10:10

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن أجزاء من الطائرة سقطت داخل تركيا وأصابت تركيين، مضيفا أنه “لا نية لتصعيد هذه الواقعة ونحن ندافع فقط عن أمننا وحقوق أشقائنا”.
وأضاف، في كلمة أمام اجتماع للأعمال في اسطنبول، أنه تم إطلاق النار على الطائرة بينما كانت في المجال الجوي التركي، وأنها تحطمت داخل سوريا، لكن بعض أجزائها سقطت في تركيا وأصابت تركيين.
وكان الرئيس التركي أكد، الثلاثاء، أنه من حق بلاده “حماية حدودها”، بعدما أسقط الجيش التركي في وقت سابق مقاتلة روسية قرب الحدود السورية.
وقال أردوغان، في خطاب ألقاه في قصره في أنقرة، وفي أول موقف علني له عن الحادث: “على الجميع أن يحترموا حق تركيا في حماية حدودها”.
وأسقطت تركيا، أمس الثلاثاء، مقاتلة روسية بعدما انتهكت على قولها الأجواء التركية على الحدود مع سوريا.
وأضاف الرئيس التركي: “ندين بشدة تكثيف الهجمات على التركمان”، وهم سوريون ناطقون بالتركية يقاتلون نظام بشار الأسد في شمال البلاد.
وتابع: “في هذه المنطقة هناك تركمان لا داعش. إن هدف هذه الهجمات هو إبقاء نظام الأسد”، من دون أن يشير تحديدا إلى روسيا.
وقال أيضا: “بوصفنا أتراكا، لقد دعمنا دائما إخواننا الذين يعيشون في هذه المنطقة، وسنواصل دعمهم”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.