أردوغان "حزين" لإسقاط الطائرة الروسية وتمنى لو أنه لم يحصل أبدا

28 نوفمبر 2015 - 16:11

عبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، اليوم السبت، عن “حزنه” لإسقاط تركيا مقاتلة روسية في حادث أدى إلى تأزم العلاقات بين البلدين، قائلا إنه يتمنى لو لم يحصل أبدا.

وقال اردوغان في لهجة تهدئة: “أنا فعلا حزين لهذا الحادث. نتمنى لو أنه لم يحصل أبدا، لكنه حصل. آمل في ألا يتكرر مجددا”.

وأضاف اردوغان أمام مناصريه في برهانية (غرب): “نأمل ألا تتفاقم القضية بيننا وبين روسيا بشكل إضافي وألا تترك عواقب وخيمة في المستقبل”.

وتشهد العلاقات بين انقرة وموسكو ازمة خطيرة منذ أن أسقط الطيران التركي الثلاثاء مقاتلة روسية قرب الحدود مع سوريا.

ويقول الاتراك ان الطائرة كانت داخل مجالهم الجوي وانهم حذروا الطيارين، في حين يؤكد الروس أن مقاتلة السوخوي-24 بقيت بشكل دائم في الأجواء السورية وأن الطيران التركي لم يتصل بها أبدا قبل إسقاطها.

وقالت موسكو اإها تحضر إجراءات عقابية اقتصادية ضد جأنقرة وقررت إعادة العمل بنظام تأشيرات الدخول للرعايا الاتراك اعتبارا من 1 يناير.

وردا على ذلك أوصت السلطات التركية السبت رعاياها بتجنب أي سفر غير ضروري اإى روسيا “إلى أن يتضح الوضع”.

وجدد الرئيس التركي دعوته نظيره الروسي فلاديمير بوتين الى عقد لقاء مباشر في باريس على هامش مؤتمر المناخ الدولي الاثنين، قائلا ان ذلك يمكن ان تشكل فرصة لاصلاح العلاقات.

وقال اردوغان: “ان روسيا مهمة لتركيا كما هي تركيا مهمة لروسيا. البلدان لا يمكنهما الاستغناء الواحد عن الاخر”.

واضاف “يجب الا ندع هذه القضية تتفاقم الى حد تقضي فيه بالكامل على علاقاتنا” لافتا الى ان “القمة (حول المناخ) قد تشكل فرصة لاصلاح علاقاتنا”.

لكن بوتين الذي اعتبر الحادث بمثابة “طعنة في الظهر” لم يعط ردا بعد على هذه الدعوة.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.