الفيزازي: ضرب الزوجة هو آخر مرحلة ولكن "ما يخليش الزوج العلامة"!

28 نوفمبر 2015 - 18:00

في الوقت الذي خلقت فيه الأرقام الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط، بشأن نسب العنف المرتفعة للنساء ضحايا عنف الأزواج، رجة كبرى، خرج الشيخ محمد الفيزازي ليزعم أن أرقام المندوبية السامية للتخطيط، مبالغ فيها!

الشيخ الفيزازي، قال لليوم 24 إن هناك رجال يعنفون زوجاتهم، لكن الأمر لا يصل إلى3,7 مليون امرأة، كما ذكر تقرير مندوبية الحليمي الأخير.
وكانت المندوبة السامية للتخطيط، أعلنت في آخر تقرير لها، صدر بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، أن نصف النساء المتزوجات (3,7 مليون ضحية) أي 55 في المئة تعرضن، خلال 12 شهرا السابقة للبحث، إلى شكل واحد على الأقل من أشكال العنف بالفضاء الزوجي.
الى ذلك، فسر الفيزازي استناد بعض الرجال الذين يعنفون زوجاتهم الى بعض الآيات القرآنية بكون هؤلاء يجهلون دينهم، مشيرا الى أن الرجال الذين يستندون إلى الآية الكريمة “وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا”، هم جاهلون بدينهم. ومضى يوضح “ضرب المرأة يأتي في آخر مرحلة، ولايجب على الزوج أن لا يترك علامة على الجسد”!،  مضيفا أن “الآية الكريمة تتحدت عن الزوجة التي تتمرد عن زوجها، والتي حدد القرآن الكريم عدد من المراحل قبل الوصول إلى الضرب كنصحها، وهجرها في الفراش”.
ووجه الفيزازي نصيحة للمرأة التي تعنف من طرف زوجها، قائلا:”على الزوجة التي تعنف أن لا تسكت عن ذلك وعليها، البحث عن حل كاللجوء الى عقلاء العائلة لنهي الزوج عن ضربها، فإن لم ينه، فالسبيل الوحد لها هو الطلاق لقوله تعالى: {فَإِمْساكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسانٍ}”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سلوی منذ 6 سنوات

الرجل المغربي مريض فعقلو كيتربى على السيطرة والنفخة ماشي على الرجولة الحقيقية كونو راجل يعطيه الحق في العنيف والسب والإذلال والشتم وحرية التصرف في كل من هم تحت وصايتو والتربية الخاطئة للبنات وتحسيسهم بالضعف أمام الرجل لعب دور كبير في طغيان الرجل مثال بسيط يأكل الأب والذكور وعند الانتهاء تطلب الأم من البنت جمع الصحون وغسل الأواني بينما الذكور يجلسون أمام التلفاز وكأنها خادمة عندهم

أبو صهيب منذ 6 سنوات

"ضرب المرأة يأتي في آخر مرحلة" شكرا السيد الفيزازي لقد وفيت وكفيت ،شكرا لأنك أسست لمنهج تأديب النساء أم تحب أن نقول :" الحريم " ؟ والله أحيانا أكاد أجن عندما أسمع لهؤلاء التلفيين الذين لا يعرفون من الدين إلا ما قضاياه الخلافية ، أما عند المواقف الصعبة و الجدية و القضايا الحقيقية التي تشغل الرأي العام فتجدهم خارج السياق .إني لألتمس العذر لدعاة العلمنة لتنقية الفضاء العام من أحكام الشريعة . و أولها فضاء الأسرة . و الترسانة القانونية المنظمة له . يا فيزازي هل ثبت أن أشرف الخلق و سيد الرجال و النساء على السواء - محمدا رسول الله - أن ضرب طفلا أو خادما ؟ فكيف يضرب من خلقها الله سكنا له ؟. أم أن النبي (ص) كان جاهلا بالوحي و لا يفهم ما أنزل عليه . أم أن هذا دين جديد أنزل عليك في طنجة أنت و أمثالك .. ألا يقول الله تعالى : " لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة " ؟ أما سمعت حديث أنس بن مالك الذي قال : "خدمت النبي عشر سنين فما قال لي أفٍّ قَطُّ، وما قال لشيء صنعته لِمَ صنعته، ولا لشيء تركته لِمَ تركته، وكان رسول الله من أحسن الناس خُلُقًا، اتقوا الله في هذا المخلوق الضعيف و انشروا كلاما يقبله العقل و الفطرة السليمة .

مغربية منذ 6 سنوات

مادا تنتظرون من شخص اضاع نصف حياته في السجن تاركا ورائه زوجة و ابناء و بعد خروجه من السجن جازاها عن سنوات الانتظار بالزواج عليها.. لا حول و لا قوة الا بالله فحالك يخليو خيرهم عندهم و شوف ادا تنفع راسك

hmido منذ 6 سنوات

This guy is a joke how can beating women be acceptable in Islam ? Coming from this kind of religious guys who lives in dark ages we moved on no violence against women in the name of Islam . Where is the right given to women if it's acceptable to be beaten by their husbands by this kind of scholars this is why we need to adopt a secular approach so this kind of people have no chance to have an imput in the Moroccan society

يوسف منذ 6 سنوات

في خطبة الوداع قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم :( فأتقوا الله في النساء , فإنكم أخذتموهنّ بأمان الله , واستحللتم فروجهن بكلمة الله ) رواه مسلم النساء قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم :(إنما النساء شقائق الرجال، ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم لم يتبت عن الرسول صلي الله عليه وسلم انه ضرب زوجاته .والله متتحشم ا الفيزازي

Khalid منذ 6 سنوات

المشكل اعمق من تصوير الزوجة هي الضحية،فكم من الزوجات تمارسن عنف رمزي على ازواجهن بالطلبات التافهة رغم علمهن بمحدودية دخل الازواج مما يجعلهم في توتر داءم نتيجة الاحساس بالعجز،المشكل يبدا من العلاقات السوسيو تقافية المختلة داخل

Salma.b منذ 6 سنوات

والله يا ريث بحال هذه الاّراء و الأفكار ما يوصلهاش الاعلام المغربي للشعب الذي اصبح هش.

مواطنة منذ 6 سنوات

الى كان السي الفزازي كيقول الارقام مبالغ فيها انا كنقول العكس انه هذا قليل بل عدد المعنفات اكثر من هذا ولكن كثيرا منهن يعانين في صمت،الرجل المغربي معروف بالعنف ديالو والتسلط ديالو (الا من رحم ربي)،والضرب يكون بسبب او بغير سبب،وغالبا ما يكون في حالة سكر،المفروض هنا شكون اللي خصو يتضرب واش هو اللي مضيع رزق ولادو ومشى شرب بيهم ولا كثير من النساء اللي ولاو يخرجو يشتغلو فالبيوت او التجارة او فشركة باش يصرفو على اولادهم لان الاب غير قاءم بمسووليته ورغم ذلك تلقهاه يعنفها ،او يكون الضرب لاسباب تافهة والمشكل في بيءتنا المغربية عادي الى تضربات الزوجة واذا تدخلو الاهل يقولو ليها صبري على قبل ولادك وووووو،والمسكينة تتحمل الاهانة تلو الاهانة لان لا حل ثاني لها وكنشوفو غي فالشارع الى واحد كان كيضرب امراءة وتدخل شي حد يقول لهم زوجتي الناس تبعد كانه عادي يعمل فزوجتو اللي بغى للاسف مجتمعنا كله عنف الاب يضرب،الام تضرب ،الاخوة الكبار يضربو ،المعلم يضرب ،،الزوج يضرب ،فالشارع الضرب والعنف،للاسف ما عندناش ثقافة الحوار

رجل كامل العقل منذ 6 سنوات

الله يهديك اسي الفزازي. واش عنرك شي عقل؟ كتكدب الخبراًًا بدون اي معطي ولا احصاا. من جهة اخري هناك وساال خطيرة للضرب والتعديب لا تترك اي اثر علي الجسم، علي حسابك ممكنة؟ لا حول ولا قوة الي بالله.