أزيد من 83 في المائة من الرأسمال البشري المغربي يتمركز في المدن

03 ديسمبر 2015 - 08:32

الرأسمال البشري للمغاربة متوزع بطريقة غير متكافئة بين القرى والمدن، هذا ما كشفه بحث حديث للمندوبية السامية للتخطيط.

وفي هذا السياق، أشار بحث حول “قياس الرأسمال البشري للمغرب”، تم تقديم أبرز نتائجه في ندوة صحفية، اليوم الأربعاء بالرباط، إلى أن “التوزيع الاجتماعي للرأسمال البشري المعبر عنه بعدد سنوات الدراسة لدى السكان البالغة أعمارهم 25 سنة فما فوق، يتسم بفوارق اجتماعية”، حيث يستحوذ السكان الحضريون، الذين يمثلون حوالي 60 في المائةمن السكان، على 83.4 في المائة من الرأسمال البشري، فيما حصة الرجال منه تبلغ 60 في المائة.

إلى ذلك، أكدت مندوبية الحليمي أن متوسط ​​عدد سنوات الدراسة عرف ارتفاعا بنسبة 31.4 في المائة على الصعيد الوطني، خلال الفترة الممتدة بين عامي 1999 و2013، وتبدو نسبته أعلى في صفوف النساء ب 48.2 في المائة، فيما عرف سكان العالم القروي تسجيل ارتفاع بنسبة 54.8 في المائة في عدد سنوات الدراسة.

وبناء على ذلك، خلصت الـ”HCP” إلى أن “النساء وسكان العالم القروي يشكلون مصدر إمكانات مهمة لمراكمة الرأسمال البشري، وبالتالي تعزيز الرأسمال غير المادي لبلادنا”، الأمر الذي من شأنه أن يمكن من الحد أكثر من التفاوتات على المستويات الترابية، حسب المصدر ذاته.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي