تفاصيل مواجهة مروعة لمجرمين واجهوا رجال الأمن ب"كلب شرس" بالقصر الكبير

03 ديسمبر 2015 - 00:15

في مواجهة حامية الوطيس، هاجمت عصابة خطيرة، صباح أول أمس الثلاثاء، عناصر للشرطة بمدينة القصر الكبير، بواسطة “كلب شرس”، لمنعهم من إلقاء القبض عليهم، حيث بدا الكلب كما لو أنه مدربا على الانقضاض على كل من خولت له نفسه مواجهة صاحبه.
وبينما حل رجال الشرطة الأربعة الذين كانوا يرتدون لباسا مدنيا، بمحيط ثانوية المنصور الذهبي بالقصر الكبير، لاعتقال أربعة شبان كانوا في حالة غير طبيعية، ومدججين بالأسلحة البيضاء، ويعترضون سبيل تلميذات وتلاميذ المؤسسة التعليمية وعموم المارة الذين يترجلون بالقرب من بوابة المؤسسة، حيث عمد عناصر الأمن في بداية تدخلهم الأمني، إلى اعتقال أحد أفراد العصابة، ليباغتهم شقيقان توأمان ينشطان ضمن العصابة التي وصفت بـ”الخطيرة” بإطلاق العنان لكلب شرس في ملكية أحدهما، كي يهاجم عناصر الأمن في محاولة لترهيبهم كي يخلو سبيل شريكهما، حيث انقض عليهم، وأصابهم بجروح متفاوتة.

 

image
ولولا يقظة رجال الأمن ومقاومتهم لأحد أفراد العصابة الذي ظل يهاجمهم في محاولة لتهريب شريكه، بالاضافة لهجوم الكلب الشرس، الذي كان يحثه الشقيقان التوأمان على مهاجمة الأمنيين، لكانت العواقب وخيمة. واضطر عناصر الشرطة على الاستعانة بالعصي والهراوات، لكن شراسة الكلب كانت أقوى من مقاومة رجال الأمن، حيث تمكن من “عض” ثلاثة أمنيين، أصيبوا بجروح على مستوى الأطراف السفلى، إذ وصفت إصابة أحدهم بـ”البليغة”، فيما وصفت إصابة إثنين منهم بـ”البسيطة”. وتم نقلهم جميعا إلى المستشفى المحلي بالقصر الكبير.
وبعد مقاومة شرسة، تابعها العديد من المواطنين، تمكنت مصالح الأمن في الأخير، من اعتقال الشاب وهو مسلح بسكين، فيما لا يزال الشقيقان في حالة فرار، وهما معا لديهما سوابق في اعتراض سبيل المارة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أميرة الحروف منذ 5 سنوات

كان يجب استخدام السلاح ضد الكلب،ام هو مجرد زينة ؟؟؟؟

Said de Paris منذ 5 سنوات

االمرجوا إنزال أقوى عقوبات على المجرمين وشكرا .

عبد الرحيم بوعزاوي منذ 5 سنوات

على الدولة بتزويد رجال الأمن بصواعق كهربائية تمكنهم من حماية أنفسهم من هذه الكلاب الشرسة كما هو جاري به العمل في الدول الأوروبية وخاصة ألمانيا

الجلالي السطاتي منذ 5 سنوات

السلام عليكم: تحية تضامن لرجال الأمن اينما كنتم يجب انزال اقصى العقوبات بهؤلاء المجرمين "إن كانوا من عائلات البسطاء"، أما إن كانوا من "علية القوم أو من أقرباء رجال متنفذين في البلاد"، فنرجوا "أن يطلق سراحهم على الفور" حتى لا نحرج عائلاتهم "المرموقة".

abounaim منذ 5 سنوات

يجب انزال اقصى العقوبات بهؤلاء المجرمين العتاة ولم يصلح ذالك السلاح الوظيفي يا ترى ان لم يفرغ في رؤوس وصدور هؤلاء الحشرات تحية لرجال الأمن الشرفاء

التالي