صعقة برق تُنهي حياة راعٍ وخمسة من نعاجه ضواحي تارودانت

03 ديسمبر 2015 - 00:45

لقي شيخ تسعيني يعمل راعيا حتفه، بعد زوال أمس الأربعاء، بعد تعرضه لصعقة برق بينما كان يرعى غنمه بمنطقة ادا مومن ضواحي تارودانت.  ولم يسلم من الحادث خمسة من نعاج الهالك، بحيث تم العثور عليها بجانبه وهي نافقة.
و كان الراعي يرعى أغنامه بدور أيت افقير بالجماعة القروية ادا ومومن ضواحي تارودانت، وقد عرفت المنطقة اضطرابات جوية منذ صبيحة الأربعاء انتهت بتساقطات مطرية كبيرة وبرق خاطف. وتحول الشيخ وقطيعه الى قطع متفحمة جراء الإصابة.
وحسب تصريح أحد افراد عائلة الضحية لليوم 24، فإنه ألِف التوجه نحو المنطقة التي مات فيها للرعي، وهو متزوج و له اولاد وأحفاد.

وقد حضر لمعاينة الجثة رجال الدرك الملكي الذين حرروا محضرا بالحادث، وتم نقله الى مستودع الأموات في انتظار إتمام إجراءات الدفن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عبد الصادق أمين منذ 5 سنوات

معطيات كاذبة. المرحوم الذي لم تتفحم جثته تم دفنه مباشرة بعد صلاة العصر

التالي