مُعلمة تعاقب تلميذة بـ"عضها" بعد أن أخطأت في الإجابة عن سؤال!

03 ديسمبر 2015 - 22:06

لجأت معلمة لعقاب من نوع غريب مع تلميذتها في الصف الخامس الابتدائي بإحدى مدارس الكويت، حيث “عضت” ذراعها؛ ما ترك آثاراً واضحة على ذراع الطفلة، بسبب خطأ التلميذة في الإجابة عن أسئلة الاختبار، بحسب “القبس” الكويتية.

وفوجئت أسرة التلميذة، عقب عودتها إلى البيت، بأن معلمتها عضتها في ذراعها، ما تسبب لها في تورم، بحيث كانت آثار أسنان المعلمة ظاهرة على ساعدها الأيمن.

وسارع والد التلميذة لاصطحابها إلى المستشفى لإجراء الفحص الطبي عليها، حيث أظهر تقرير الطبيب وجود أثر عضة آدمية على الذراع اليمنى للطفلة المصابة، وبناءً على التقرير حرر والد التلميذة شكوى ضد المعلمة.

كلمات دلالية

اليوم24 تلميذ
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نصر أمجد منذ 5 سنوات

ربما هذه الصورة مزيفة لأن الصورة عليها فقط آثار أضراس ،فهل هذه المعلمة لا تملك إلا الأضراس ؟ أين هي آثار القواطع والأنياب ؟،صاحب الصورة يكذب والله أعلم .

توتو منذ 5 سنوات

واللهيلا خوتي راهد النهار منقوص من عمري انا استادة قطاع خاص كنربي عليهم الكبدة فوق القيلس ورا ربي عالم حيت تانا عندي خوتي صغار وهوما كدلك قسما بالله مكنتفكشعا من القبلات تاعهم ملي كيخرجو الواحد ميوصلش تالدكت الدرجة كنهض ايااااه كنعتارف باش الطفل يدير بحسابكمرا خرا ويدير الواجبات اما العض او ضرب لا لا لا هدي معندها قلب تغزفتعليها ف بلاصتي اما لو كنت قدامي الله اعلم تانا نعضها ونقلها باش حسيتي

انسانة منذ 5 سنوات

بكل بساطة هذه الانسانة التي تعتبر معلمة هي مريضة نفسيا وعا شت طفولة قاسيه وعوقبت بنفي الطريقة او ربما اسوء وعليه يجب عرضها على مختص امراض عقليةاو نفسية هي وزملائها المرضى الذين يشوهون صورة القطاع ويساهمون في انشاء جيل مختل مقموع ومليئ بمتلازمات العقد النفسية و الارهاب

مواطنة وام منذ 5 سنوات

لهذا يتصدر التعليم الصفوف الاخيرة في البلدان العربية،معلمون واساتذة ليسو في مستوى التعليم(الا من رحم ربي)،لهذا اولادنا يكرهون الدراسة وقد ينقطعون عنها بسبب معلم قاس معلمة لماذا يتصرفون هكذا؟ولماذا اختارو هذه المهنة اذا لم تكن عندهم قدرة التحمل،واذا التلميذة لم تجب فالخطء في الطريقة التي شرحت بها المعلمة بحيث لم يفهم التلاميذ ولا كانت اجابت تعليم اكل عليه الدهر وشرب(الكريد والحفاظة قبل الامتحان ومن بعد نسى كلشي)، ومعلمون كانهم يشتغلون مكرهين وتريدون ان ننجح ونبدع ونخترع؟ ستقولون ان التلاميذ وقحون وووو ليس هذا عذرا لانني اعيش في اوربا واحضر في الصف مع ابني وارى تصرفات بعض التلاميذ المشاغبين (وهنا الضرب ممنوع منها كليا) وفوق ذلك المعلمون عندهم صبر وتحمل لا مثيل له ،زاءد على ان التعليم هنا يركز على تنمية مواهب التلميذ وتشجيعه وليس القمع والضرب كما في بلداننا((شي معلمين كرهونا فالتعليم دعيناهم لله)ولكن كان عندناكذلك معلمون ماشاء الله لهم الفضل بعد الله ان احببنا التعلم والدراسة ولم يكن ذلك عن طريق الضرب بل كنا نحب حصصهم لطريقة شرحهم ولتعاملهم الانساني مع التلاميذ، فجزاهم الله خيرا ان كانو احياءا ورحمهم الله ان كانو امواتا

فدوى منذ 5 سنوات

لا حول والا قوة الا بالله هذه ليست معلمة ويجب ان تعاقب عقابا شديدا لا حول الله مسكينة الطفلة الله اشافيها يا رب ويصبر اهلها

abdaaziz منذ 5 سنوات

هذه ليست معلمة بل (Dobirman)نطلب من المعلمين والمعلمات سواء في القطاع العام او الخاص.ان لا يعتدوا عاى ابناءنا بالضرب او الشتم لان ذلك يوءثر فى نفسية الطفل ويجعله يكره المدسة.وقد بداءنا نتوصل بشكايات من ابناءنا يتعرضون للضرب والاهانةمن طرف المعلمين والمعلمات في القطاع الخاص.لذا نطالبهم بالكف عن هذه الممارسات الغير الاءقة.

التالي