استنفار كبير بعد تبليغ زوجة عن احتفاظ زوجها بأسلحة نارية في المحمدية

03 ديسمبر 2015 - 21:47

عاشت المصالح الأمنية بمدينة المحمدية، أول أمس الثلاثاء، حالة من الاستنفار بعد التوصل بإخبارية تفيد بوجود أسلحة نارية بأحد المنازل بحي الحسنية بالمدينة، بحيث هرعت مختلف المصالح إلى المنزل من اجل البحث عن تلك الأسلحة النارية، ليتم العثور عليها فعلا.

وأكدت مصادر مطلعة لجريدة “المساء” أن الحديث عن وجود أسلحة داخل أحد المنازل بالمحمدية خلال هذه الفترة التي تشهد حالة تأهب أمني أدى إلى تجنيد مختلف الأجهزة للوقوف على حقيقة الأسلحة، مضيفة أنه قد جرى حجز بنادق صيد غير مرخصة كان يحتفظ بها صاحب المنزل بعيدا عن أعين أسرته.

وقد جرى توجيه الأسلحة إلى المختبر التقني لتحديد نوعيتها وطبيعتها، في الوقت الذي جرى الاحتفاظ بالشخص الذي وجدت بحوزته، في إطار التحقيقات التي تجريها الضابطة القضائية بخصوص ملابسات حصوله عليها واحتفاظه بها وغرضه من ذلك، فيما تم الاستماع إلى أحد أفراد عائلته أمس الأربعاء.

وأضافت مصادر اليومية أن زوجة الموقوف هي كن أشعرت السلطات الأمنية، لتعاقبها حالة استنفار على مستوى ولاية أمن الدارالبيضاء وجميع مصالحها.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

aziz منذ 5 سنوات

هي كن أشعرت السلطات الأمنية، لتعاقبها حالة استنفار الصواب: هي من أشعرت السلطات الأمنية، لتعقُّبِها حالة استنفار

التالي