عبد العزيز بوتفليقة يعود إلى الجزائر بعد فترة علاج بغرونوبل بفرنسا

05 ديسمبر 2015 - 16:51

عاد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، بعد ظهر السبت، إلى الجزائر بعد أن أجرى فحوصات “طبية دورية” في غرونوبل بفرنسا، التي كان وصل إليها الخميس، كما أعلن بيان للرئاسة الجزائرية.

وجاء في البيان، الذي نشره موقع الإذاعة الجزائرية، أن بوتفليقة إلى الجزائر اليوم السبت بعد زيارة وصفها بـ”القصيرة” إلى فرنسا وأنه أجرى خلالها مراقبة طبية دورية تحت إشراف أطبائه المعالجين”.

وكان بوتفليقة غادر قبيل ظهر السبت قسم القلب في المجمع الاستشفائي التعاوني بغرونوبل (جنوب شرق)، حيث يعمل طبيبه المتخصص في القلب جاك مونسيغو.

وكان بوتفليقة نقل إلى هذا المستشفى في نونبر 2014.

وأصيب بوتفليقة (78 عاما) في 2013 بجلطة دماغية لا يزال يتنقل جراءها على كرسي متحرك ويتكلم بصعوبة. وبات ظهوره العلني نادرا جدا، وهو لا يظهر على شاشات التلفزيون إلا خلال استقباله شخصيات أجنبية.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي