معلومات جديدة عن اغتيال جون "ذباح داعش" الذي زرع الرعب في العالم

06 ديسمبر 2015 - 20:05

تكشفت معلومات جديدة بشأن عملية اغتيال سفاح “داعش” في الرقة السورية الشهر الماضي، حيث أفيد عن تنفيذ فريق من القوات الخاصة البريطانية العملية.
وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن فريق التدخل البري مكون من ثمانية عناصر، وتم إنزالهم في الرقة عبر مروحيات خاصة تابعة لسلاح الجوي الأميركي.
كما عمل الفريق على رصد وتحديد موقع محمد أموازي قبل توجيه الضربة الجوية التي قضت عليه.

اموازي، بريطاني مولود في 1988 بالكويت، باسم محمد جاسم عبد الكريم علينان الظفيري، لعائلة من البدون أصلها عراقي، ودرس المعلوماتية وإدارة الأعمال منذ 2006 في “جامعة وستمنستر” وعمل في مجالاتها بلندن التي هاجر والداه في 1993 إليها، ثم انضم في 2013 إلى “داعش” وظهر لأول مرة العام الماضي ملثما في فيديو رأيناه فيه إلى جانب صحافي أميركي فقد أثره في 2012 بسوريا، وهو جيمس فولي الذي ذبحه وظهر مقطوع الرأس في تسجيل بعنوان “رسالة إلى أميركا” وأثار استياء العالم.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي