عبادي: المتطرفون حصروا القرآن في 500 آية فقط!

10 ديسمبر 2015 - 15:15

قال أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، إن هناك ضروبا من التدافعات، تعرفها القارة الإفريقية في مجال الدين، كما العالم في سياقنا المعاصر، وهي تدافعات تأويلية بالأساس.

وأوضح عبادي، الذي كان يتحدث، زوال اليوم الخميس، في مداخلة له بعنوان “الإسلام في إفريقيا وديناميات تغيير السلوك، خلال العشرية المقبلة، هل سيكون رافعة لاستدراك القصور المعرفي والسياسي والتنموي؟ أم يكون ذريعة للعنف والإرهاب؟”، ضمن فعاليات الندوة الدولية، التي تنظمها أكاديمية المملكة المغربية حول “إفريقيا كأفق للتفكير”، أن الجماعات المتطرفة تعتمد تأويلا ظاهريا وجامدا للقرآن، لا يتجاوز ظاهر النص، وينحصر في 500 آية، التي هي آيات الأحكام في حين أن كتاب الله يضم 6236 آية.

وبناء على ذلك، لا بد من البحث عن الأبعاد الجوهرية لهذا التدافع، بحسب المتحدث، الذي لا يمكن أن ينطلق من فراغ، وإنما عبارة عن مشهد فيه جملة من الأحلام التي تستقطب اليافعين واليافعات والقادرين والقادرات.

هذه الأحلام يمكن حصرها في أربعة: هي الوحدة، حيث إن الكل يريد وحدة الأقطار الإسلامية، وحلم “الصفاء” بما يعنيه من تطهير الدين من البدع، والكرامة و الحقوق، فضلا عن حلم الخلاص رغبة في التموقع ضمن الفرقة الناجية.

وهذه الأحلام، بحسب رئيس الرابطة المحمدية للعلماء، لم تأت من فراغ، وإنما تنبني على مجموعة من الجراحات وهي: الترويج لوجود تآمر على العالم الإسلامي، وإسرائيل، فضلا عن المعايير المزدوجة في الأمم المتحدة، والإهانة في وسائل الإعلام والاختراق القيمي، ونهب الثروات، وتزوير “الجغرافيا والتاريخ”.

 واعتبر عبادي أن مواجهة خطاب التطرف، الذي تنامى مع التطور التكنولوجي وانتشار الأنترنت في كل الدول الإفريقية، يتطلب بلورة مضمون معرفي بديل وقوي، لأن الصراع بحسبه يجري في حلبة المضمون، مبرزا أن هذا المد سيبقى مستمرا إذا لم نقم لمواجهته.

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التائب منذ 5 سنوات

أن الجماعات المتطرفة تعتمد تأويلا ظاهريا وجامدا للقرآن، لا يتجاوز ظاهر النص، وينحصر في 500 آية، التي هي آيات الأحكام في حين أن كتاب الله يضم 6236 آية./??????????????????????????????????????????????????

مواطن منذ 5 سنوات

هل ايات التكفير والقتل والسبي الصريحة وتامة الدلالة يجب حذفها من القرآن

El kadmiri منذ 5 سنوات

Je suis pas d'accord avec notre ami car la vérité ses gens la ce sont des criminels n'ont riens avoir avec le couran ils sont tous des criminels et des assassins ne savent riens sur l'islam ni 500 versé ni aya de nôtres korean ci les gens connaissent un au deux versé il vont jamais faire du mal a des innocents

M.KACEMI منذ 5 سنوات

ألإشكال سيدي أن ال500 آية إياها هي جزء لا يتجزأ من كتاب الله، وبالتالي لا يمكن، وبمنطق الدين نفسه، أن نطلب من المسلمين تجاهلها، فقط لقلتها العددية النسبية. فالدين وكما تعلمنا جميعا يأخذ كله أو يترك كله. لذلك يبقى الحل، وفي نظري المتواضع، هو إقناع عامة المسلمين وحتى غير المسلمين أن قراءة المتطرفين لبعض الآيات ليست سليمة، أي تبيان أن تلك الآيات وفي حقيقة الأمر لا تحرض على العنف. هذا مع تقديري شخصيا أن مهمة كهاته ليست بالسهلة، ولكن وفي اعتقادي لا مناص منها

التالي