كاهن يحكي عن "48 يوما من الجحيم" قضاها أسيرا لدى "داعش"

10 ديسمبر 2015 - 21:40

وصف كاهن سوري احتجزه تنظيم الدولة الإسلامية 84 يوما الخميس كيف أعتقد أنه اقترب من الموت، ودعا الدول الغربية إلى بذل مزيد من الجهود لمساعدة السوريين العالقين في البلد الذي تمزقه الحرب.

وقال الكاهن جاك مراد، من طائفة السريان الكاثوليك، الذي خطفه مسلحون في ماي، إن “أصعب شيء” كان سماع خاطفيه وهم يتوعدون بقتله إذا لم يعتنق الإسلام.

وخطف مسلحون ملثمون الكاهن (48 عاما) مع سوري آخر من دير شمال دمشق.

ووصف مراد للصحافيين في روما لحظة خطفه قائلا إن رجلا يرتدي ملابس سوداء “تشبه الملابس التي نراها في تسجيلات تنظيم الدولة الإسلامية عند قطعه رؤوس السجناء، وقف في الباب، فاعتقدت أن نهايتي قد حلت”.

وأضاف أنه والسوري الآخر احتجزوا في حمام صغير بعد أن عصبت أعينهما وشد وثاقهما. لكن المسلح قال له “أنت تحت حمايتي”، وأضاف أنه يعتقد أن ذلك كان بسبب سمعة الدير الذي يستقبل المسيحيين والمسلمين ويقدم لهم المساعدة.

وأضاف: “لقد كانت التجربة شديدة جدا على المستوى الروحي”.

وفي مطلع غشت تم نقل مراد إلى سجنه حيث انضم إلى نحو 250 مسيحيا آخرين اعتقلهم تنظيم الدولة الإسلامية عندما سيطر على بلدة القريتين في الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة حمص.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي