جنرال إيراني بارز يدعو لإلغاء الحدود مع العراق ولبنان وسوريا

11 ديسمبر 2015 - 21:10

دعا القائد العام للحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، إلى إلغاء الحدود بين كل من العراق ولبنان وسوريا، والتي تصفها طهران بـ”محور المقاومة”.

وكشف جعفري أسباب التدخل الإيراني في سوريا، حسب وجهة نظره، مؤكدا أن بلاده تحارب هناك دفاعا عن أمنها الداخلي، ورابطا مصير النظام الإيراني بنتائج الحرب التي باتت كل من إيران وروسيا طرفين مباشرين فيها.

وحسب وكالات الأنباء الإيرانية، فقد كان جعفري يتحدث في مدينة الأهواز العربية يوم الأربعاء الماضي في اجتماع مع عائلات جنود وضباط الحرس الثوري والباسيج الإيرانيين الذين سقطوا قتلى في سوريا، وقال إن “أسباب التواجد العسكري الإيراني في سوريا هي للحفاظ على أمن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية”، زاعما أن الحرب في سوريا ستحدد “مستقبل الإسلام والعالم”، على حد تعبيره.

وواصل جعفري أن إيران منهمكة على الدفاع عن حدودها علما أن آلاف الكيلومترات بعيدا عن هذه الحدود، مضيفا أن “أميركا لن تستطيع مواجهة الدول الإسلامية”، ويقصد هنا التلويح بالورقة العسكرية ضد إيران قبل التوصل إلى الاتفاق النووي معها.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي