معلم فرنسي يورط نفسه بـ"اختلاق" رواية اعتداء "داعش" عليه بسان دوني

14 ديسمبر 2015 - 19:11

قال محققون إن المدرس الفرنسي الذي زعم تعرضه لاعتداء على يد متشدد إسلامي اليوم الاثنين قد “اختلق” الواقعة التي تسببت في وقف الدراسة وفتح تحقيق يتعلق بمكافحة الإرهاب.

حدث هذا وفرنسا لا تزال في حالة توتر بعد شهر من مقتل 130 شخصا في إطلاق نار وتفجيرات انتحارية في باريس، أعلن المسؤولية عنها تنظيم الدولة الإسلامية، الذي يسيطر على مساحات كبيرة من العراق وسوريا، وتستهدفه غارات جوية لتحالف تقوده الولايات المتحدة بمشاركة فرنسا.

وقال مسؤول من مكتب مدعي باريس: “يتم استجوابه (المدرس) لمعرفة الأسباب وراء اختلاق هذه الرواية”.

وفي وقت سابق اليوم الاثنين، تحدث مسؤولون فرنسيون آخرون عما قاله المدرس عن تعرضه لهجوم على يد شخص مقنع زعم أنه على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية وهاجمه بسلاح يشبه السكين، بينما كان يستعد لبدء دروس في مدرسة بمنطقة سان دوني على الأطراف الشمالية لباريس.

كان فيليب جالي، مفوض الحكومة، قال للصحفيين في وقت سابق إن من السابق لأوانه التوصل إلى استنتاجات بشأن طبيعة الهجوم، مشيرا إلى أن المهاجم الذي كان ملثما عثر على آلة قطع ومقص فيما يبدو في المدرسة.

ونقل المدرس إلى المستشفى بعد الهجوم المزعوم الذي أدى إلى فتح تحقيق يتعلق بالإرهاب.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي