غضب سكان مريرت بعد وفاة "كساب" تعرض لاعتداء من مجهولين

17 ديسمبر 2015 - 23:25

خرج المئات من سكان مريرت والدواوير المجاورة، أمس الأربعاء، لتشييع جثمان “الكساب” الذي تعرض لاعتداء من طرف مجهولون، مطلع الأسبوع الجاري، حينما كان متوجها إلى أحد أسواق الإقليم.

وقد تحولت مراسيم الجنازة إلى انتفاضة شعبية رفع خلالها المحتجون شعارات تطالب بفتح تحقيق في التسيب الأمني الذي باتت تعيشه دائرة مريرت، ومحاسبة المتورطين من رجال الأمن بمفوضية الشرطة التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني خنيفرة.

وأفادت مصادر “اليوم24” أن المحتجين طالبوا بتدخل عاجل للمديرية العامة للأمن الوطني، للتحقيق في مقتل “ح.م” (45 سنة وأب لأربعة أبناء)، كما نعتوا عناصر مفوضية الشرطة بالتقصير في أداء واجباتهم، بسبب ارتفاع معدل الجريمة بمركز المدينة وضواحيها، مما جعل المواطن، يؤكد فاعل حقوقي بمريرت، “يفقد الثقة في الأمن بالمدينة، خصوصا وأن مراسلات في الموضوع رفعت إلى الجهات المعنية محليا وإقليميا، لكن لا شيء تغير إلى غاية اليوم”.

يذكر أن واقعة مقتل “الكساب”، التي فجرت غضب السكان، تعود لفجر يوم الأحد الماضي، حينما اعترض أفراد مجهولون الضحية، وهو في الطريق إلى أحد أسواق المدينة، فقاموا بالاعتداء عليه بوحشية قبل أن يعثر عليه عمال ورش بناء صباح اليوم ذاته، لينقل على وجه الاستعجال إلى المستشفى الإقليمي خنيفرة، لكن تدهور حالته الصحية عجلت بنقله إلى المستشفى الجهوي بمدينة مكناس، وهناك لفظ أنفاسه الأخيرة بعد يومين قضاها في غرفة العناية المركزة.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي