عذبوا فتاة وأجبروها على الاستحمام بـ"البول" لتحقيق "أمنية صديق"- فيديو

21 ديسمبر 2015 - 10:04

كشفت فتاة تدعى سمر جريج (18 سنة) عن معاناتها مع شبان قاموا باحتجازها داخل منزل ومارسوا عليها أنواعا “متطرفة” من التعذيب، ابتدأ بتكبيلها بالسلاسل، بغرض تحقيق أمنية عيد ميلاد صديق لهم بتوجيه لكمات لها وتصوير المشاهد، وانتهى بإجبارها على الاستحمام ببولهم الذي جمعوه في قنينات.
وظهرت الفتاة في البرنامج التلفزيوني “جريمي كايل”، حيث حكت محنتها وكيف عاشت الرعب في الطابق الثامن لإحدى العمارات، حيث كان يقيم صديق لها يدعى جاي بلايدز، عمره 20 عاماً، والذي دعاها لحفل في شقته.
وذكرت أنه كان في المنزل حينها شاب آخر يدعى جيمس كانينج، 20 عاماً، وفتاة تدعى آيمي جيانيز، 21، كانت تعتبرهم أصدقاءها، لكنهم انقلبوا عليها لاحقاً، وبدأوا في التخطيط لعملية الاعتداء، وعندما همّت الضحية بالمغادرة منعتها الفتاة، بحجة أن الوقت متأخر، حينها بدأ بلايدز يؤدي حركات فنون قتالية عليها وأخبر أصحابه أن أمنتيه لعيد ميلاده هي أن يجرب هذه الحركات ويقوم أحد ما بتصويره، وبعد تورم عينيها من اللكمات بدأوا بعصر الليمون فيهما، ثم أخذوا يناقشون الطريقة التي سيقتلونها بها.
وفكرت سمر في الانتحار برمي نفسها من الطابق الثامن، غير أن قواها لم تكن تسعفها للوصول إلى الشرفة، لكن لحسن حظها اتصلت إحدى الفتيات اللواتي حضرن حفل التعذيب بالإسعاف، “وقامت بتوصية رجال الإسعاف بأن يخبروا الشرطة بأن فتاة تعرضت للاعتداء بالشارع”.
وقد انكشف الفعل الإجرامي الذي ارتكبه الشبان حين سمعتهم إحدى الممرضات يتحدثون عن ضرورة محو الفيديوهات المسجلة، فقامت بتبليغ الشرطة، التي أثبت فعلتهم، ليحكم عليهم بالسجن لمدة تسع سنوات ونصف.

[youtube id=”YBBRsw_Ge7E”]

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

omar منذ 5 سنوات

anta ya akhi fin 3ayach alhamdollah 3la bladna ba9i fiha tarbiyat alabna2

Call منذ 5 سنوات

للى سلوى وقيلة باقا عايشا في 60 ستينات شكون هادا ليباقي يحكم في ولادو ضحكتيني

سلوى منذ 5 سنوات

الغرب يعطون الحرية لاولادهم بمجرد البلوغ ويصبحون مثل القطار بدون فرامل حياتهم كلها عنف وجنس ومسدسات والوالدين أضعف شخص في هته الحلقة حتى إذا منعت الأم الفتاة من الخروج تأتي الشرطة للتدخل والدفاع عن الابنة وتانيب الأم الحمد لله على بلادنا اللي طول لسانو يأكل العصا راه لعصا زوين يزير اللجامات

محمد الزواقي منذ 5 سنوات

ربما كانت ضحية شباب مسلمين لان هذا الزمان يريدون إلصاق كل عمل إرهابي بالاسلام. فنسوا أن الغرب هو مؤسس هذا النوع من الارهاب فينبغي على الغرب إعادة منظومته التربوية من أجل بناء مجتمع سليم.

التالي