عبد العزيز زعيما حتى الموت.. ترشح وحيدا للمرة 13 في مؤتمر البوليساريو

21 ديسمبر 2015 - 19:19

في تأكيد جديد للبنية المغلقة والعصية على الديمقراطية لجبهة البوليساريو، تم يوم أمس الاثنين تجديد «انتخاب» محمد عبد العزيز أمينا عاما للجبهة، وذلك بعد تقدمه مرشحا وحيدا لهذا المنصب، وبعدما خلصت نقاشات المؤتمر، الذي دام قرابة أسبوع، حول عدد ولايات «الزعيم»، إلى الإبقاء عليها مفتوحة دون تحديد.

الناشط الحقوقي وأحد ضحايا القبضة الحديدية لهذا التنظيم الموروث عن الحقبة السوفياتية، مصطفى سلمة، علّق على خبر انتخاب عبد العزيز، الذي كان الملك الراحل الحسن الثاني يلقبه بـ«المراكشي»، بالقول إنه فاز بالعهدة رقم 13 لأنه «زعيم».

وأضاف بسخرية: «فمن يجرؤ على منافسة الزعيم إلا نفسه؟ وهذه انتصر عليها أيضا نصرا مؤزرا». وذهب سلمة إلى أنه «لا المرض أقعده، ولا طول المدة في الكرسي أخجله، ولا مأساة رهن الصحراويين لدى الجزائر تهمه مادام هو الزعيم».

هذا وأكد، اليوم الإثنين، عمر منصور محمد أمبارك، الناطق الرسمي لما يسمى المؤتمر الرابع عشر للجبهة الانفصالية المدعومة من الجزائر، بأن محمد عبد العزيز هو المرشح الوحيد للمؤتمر لعهدة جديدة لمنصب الأمين العام.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

amsterdam منذ 5 سنوات

حتى يركب الكروسه الإلكتريكيه

Khalid منذ 5 سنوات

رئيس لكيان وهمي ،يذكرني بالمثال الشعبي المغربي ( اذا رايته راكب على قصبة كولو مبروك العود ) مبرك الولاية الى مالا نهاية. بمدينة تيندوف

التالي