ألمانيا تعتقل مغربيا للاشتباه في سرقته هواتف محمولة ليلة الاحتفال برأس السنة

11 يناير 2016 - 17:15

تواصل المصالح الأمنية الألمانية، حملة الاعتقالات الواسعة بعد أحداث العنف، التي شهدتها كولونيا خلال احتفالات رأس السنة، حيث أعلنت المصالح الأمنية، أمس الأحد، عن اعتقال مغربي يبلغ من العمر 19 سنة، يُشتبه في قيامه بسرقة هواتف محمولة خلال تلك اليلة، ليصل عدد المعتقلين المغاربة منذ بداية السنة إلى تسعة أشخاص، يشتبه في تورطهم في العنف والتحرش الجنسي والسرقة أيضا.

وذكر المصدر نفسه، أن عدد الشكاوى، التي قدمت نتيجة أعمال العنف، التي وقعت ليلة الاحتفال برأس السنة، ارتفع إلى 516 شكوى، بينها 40 في المائة تتعلق باعتداءات جنسية.

[related_posts]

وقال تيلمان ماير، الأستاذ في جامعة بون، في تصريح صحفي، نقلته وكالة الأنباء الفرنسية “بعد فترة الأيادي المفتوحة، حان الآن وقت التغيير، واتخاذ قرارات بالطرد، وتشديد القوانين، وتغيير الاتجاه لأن ما حدث في كولونيا ستكون له تبعات سياسية”.

وشدد تيلمان على “الطابع الرمزي” لأعمال العنف، التي استهدفت النساء من قبل مجموعات، ما يشكل حدثا “جديدا تماما” على المجتمع الألماني، “يتعارض مع ثقافة الترحيب”، التي اعتمدت مع اللاجئين خلال الأشهر الماضية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.