ديكابريو: شغوف بالتاريخ الروسي وأتمنى تجسيد شخصيتي بوتين ولينين

19 يناير 2016 - 15:40

عبر الممثل الأمريكي ليوناردو ديكابريو، المرشح لجائزة أفضل ممثل رئيسي في أوسكار هذه السنة، عن فيلمه “العائد”، عن شغفه بالتاريخ الروسي “الزاخر بالقادة الكبار والشخصيات الفذة”، ومن ضمن هذه الشخصيات  الرئيس الروسي الحالي فلاديمير بوتين، ولينين، قائد الثورة البلشفية وأول رئيس للاتحاد السوفياتي السابق، والراهب الروسي الشهير غريكوري راسبوتين.

وقال ديكابريو، في تصريح لصحيفة “فيلت آم شونتاغ” الألمانية، إنه سيكون “سعيدا جدا” بتجسيد شخصية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أحد المشاريع السينمائية.

وأعرب الممثل الأمريكي، الذي سبق ووصف نفسه بكونه “نصف روسي”، لكون أحد أجداده ينحدر من روسيا، عن اهتمامه الكبير أيضا بتجسيد شخصيات قادة بارزين في التاريخ الروسي.

“شخصية لينين يمكن أن تكون محورا لفيلم قيّم. أود أيضا لعب شخصية راسبوتين. أعتقد أنه يجب إنتاج أفلام أكثر حول التاريخ الروسي”، يقول الفنان الأمريكي، مضيفا: “روسيا تزخر بعدة قصص تتوفر فيها كافة مقومات الإثارة والفرادة” التي تحتاجها السينما.

وكان ديكابريو قد التقى الرئيس بوتين سنة 2010، خلال مؤتمر حول حماية فصيلة النمور السيبيرية. وعن هذا اللقاء، ذكر ديكابريو، في تصريح سابق لصحيفة “إنترناشيونال بيزنس تايمز”، بأن “مؤسسته قدمت دعما ماليا لمجموعة من المشاريع الخاصة بحماية هذه الفصيلة”، مشيرا إلى أن حديثه مع الرئيس الروسي “اقتصر على سبل حماية هذه الحيوانات الجميلة، ولم نتحدث في السياسة”.

ونوه بوتين حينها بحضور ديكابريو إلى المؤتمر رغم الطقس الرديء الذي جرت فيه الرحلة الجوية، واصفا الممثل الأمريكي بـ”الرجل الحقيقي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.