محكمة تركية تقضي بسجن معلمة لمدة عام بتهمة إهانة إردوغان

20 يناير 2016 - 21:38

ذكرت تقارير إعلامية في تركية اليوم الأربعاء، أن محكمة قضت اليوم الأربعاء بسجن معلمة لمدة عام تقريبا، بسبب توجيه إشارة غير مهذبة للرئيس رجب طيب إردوغان، في تجمع سياسي عام 2014.

وتجرم تركيا إهانة المسؤولين، ويعد إردوغان أشهر سياسي في البلاد، والأكثر إثارة للانقسام أيضا. ويقول منتقدوه إنه لا يتسامح مع المعارضة، ويسارع إلى اتخاذ الاجراءات القانونية ازاء ما يعتبرها افتراءات.

وبعد تجمع حاشد في مدينة إزمير عام 2014 حين كان رئيسا للوزراء هاجم إردوغان المعلمة، وقال إنها وجهت له إشارة تماثل في وقاحتها ما يفعله حزب الشعب الجمهوري المعارض.

وقال “اليوم لدى وصولي كانت تقف امرأة في شرفة. قامت بإشارة قبيحة بيدها.. كالتي يقوم بها حزب الشعب الجمهوري. أعني.. يمر رئيس وزراء البلاد وتقومين أنت بهذه الإشارة بيدك وبذراعك.”

وقالت وكالة دوجان للأنباء إن المعلمة التي رفضت الإقرار بالذنب في جلسة محاكمة ستقضي 11 شهرا و20 يوما في السجن.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.