قريبا يسدل الستار على قضية "الزين اللي فيك".. الحكم في 10 فبراير

27 يناير 2016 - 16:29

حددت ابتدائية مراكش، يومه الأربعاء 10 فبراير القادم تاريخا للنطق بالحكم في الملف الذي يتابع فيه كل من المخرج نبيل عيّوش والراقصة والممثلة لبنى أبيضار، بتهمالتحريض على الدعارة، الإخلال العلني بالحياء، وأخذ وعرض صور خليعة”. متابعة عيوش وأبيضار جاءت على خلفية الشكاية المباشرة التي تقدمت بها ضدهما الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن، في شأن ما اعتبرته “مشاهد تحرض على الدعارة، وكلاما نابيا وساقطا للممثلات والممثلين”، في الشريط السينمائي الممنوع من العرض في القاعات السينمائية المغربية “الزين اللي فيك”.

ورغم تأكيد محامييه أمام المحكمة بأنه سيحضر باقي جلسات المحاكمة، مدليين بشهادة طبية تبرّر غيابه عن الجلسة السابقة، التي التأمت بتاريخ الأربعاء 30 دجنبر الفارط، فقد تغيب عيّوش مجددا، وللمرّة السادسة على التوالي، عن الجلسة التي انعقدت يومه الأربعاء، كما تغيبت عنها أبيضار، التي لم توكل أي محام للدفاع عنها.

وإذا كان عيّوش برّر تخلفه عن حضور الجلسات السابقة بعدم تبليغه بالاستدعاء عن طريق أعوان كتابة الضبط، فقد عمد، خلال جلسة يومه الأربعاء، إلى توكيل محام جديد، والذي لم يكن سوى الفاعل الحقوقي والمحامي بهيئة مراكش، أحمد أبادرين. والتمس هذا الأخير من المحكمة التأخير من أجل الإطلاع على وثائق الملف وإعداد مذكرة قال بأنه سيدلي بها خلال الجلسة المقبلة، وهو الملتمس الذي رفضته المحكمة، التي اعتبرت الملف جاهزا للمناقشة. وتبعا لذلك، تم الاستماع إلى رئيس الجمعية المشتكية، دون أن تسمح المحكمة لمحاميي عيّوش بالترافع، معللة ذلك بغياب المتهمين، وهو القرار الذي اعترض عليه محاميا عيوش، على اعتبار بألا وجود لأي نص قانوني يمنع المحامي من الترافع عن موكله المتغيب عن المحاكمة، قبل أن يتقرّر حجز الملف للتأمل لجلسة الأربعاء 10 فبراير القادم.

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.