"دار الضمانة" يفشل في رهان استقطاب أكبر عدد من المشاهدين لـ"الأولى"

30 يناير 2016 - 14:35

عكس كل التوقعات، لم يستطع مسلسل “دار الضمانة”، الذي شرع في عرضه الأسبوع الماضية على القناة “الأولى”، أن يحقق نسبة مشاهدة عالية.
ووفق تقرير مؤسسة “ماروك متري” لقياس نسب المشاهدة في المغرب، فالحلقة الأولى من “دار الضمانة” لم يشاهدها سوى مليون و900 ألف مشاهد، ولم تستطع القناة رفع نسبة مشاهدتها في وقت الذروة، التي ظلت في حدود 16.9 في المائة.
وكانت قناة الأولى والشركة المنتجة للعمل تراهن على أن يستطيع المسلسل تحقيق نسب مشاهدة عالية، تضاهي نسب المشاهدة التي حققها مسلسل “وعدي”، الذي عرض في رمضان الماضي، خاصة وأن الشركة المنتجة لـ”دار الضمانة” هي نفسها منتجة مسلسل “وعدي”، الذي وصل عدد مشاهديه في بعض الحلقات إلى 7 ملايين مشاهد.
ويعرض المسلسل، الذي يتكون من 30 حلقة، كل يوم أربعاء مع حلقة من المسلسل، ومدة كل واحدة منها 52 دقيقة.
وكانت نعيمة سيقال، منتجة المسلسل، قد أكدت، في تصريح سابق لـ”اليوم 24″، أنه من خلال هذا المسلسل التاريخي تحاول الشركة منافسة المسلسلات التاريخية التركية، مثل “حريم السلطان” الذي لاقى نجاح باهرا.
ويشارك في المسلسل ثلة من أبرز نجوم السينما والدراما في المغرب، في مقدمتهم الممثل محمد مفتاح، الذي سجل عودته إلى الشاشة المغربية بعد غياب طويل، ونعيمة المشرقي، وفاطمة الزهراء بناصر، وربيع القاطي، وآخرين.
وتدور أحداث هذا المسلسل في القرن 17، وتتمحور قصة المسلسل حول شخصية التاجر المعروف “الحاج إدريس”، يؤدي دوره محمد مفتاح، الذي يتزوج بأربع نساء كل واحدة تحاول استمالته اليها، في جو مشحون بالأحداث الدرامية.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.