الإرهابي أباعوض دخل أوربا رفقة 90 جهاديا وكان يعد للأسوأ!

05 فبراير 2016 - 07:13

كشفت معطيات جديدة عن الهجمات الإرهابية التي عرفتها باريس في نونبر الماضي أن البلجيكي، ذا الأصل المغربي، عبد الحميد أباعوض، دخل إلى أوربا قادما إليها من سوريا «من دون وثائق رسمية»، وأن «هناك 90 جهاديا من مختلف الجنسيات (سورية، وعراقية، وفرنسية، وألمانية، وإنجليزية)، كانوا ينتشرون في جميع مناطق باريس».

وأضافت إذاعة «إر إم سي» الفرنسية، نقلا عن معلومات استقتها من صديقة لحسناء أيت بولحسن، ابنة خالة أباعوض، أن هذا الأخير أكد أن الهجمات لم تنفذ بالطريقة، التي كان مخططا لها بشكل كامل، وعرفت «بعض الأخطاء»، وهي الأخطاء التي كان يرغب في تجاوزها في الاعتداءات، التي كان يخطط لها في باريس قبل أن يلقى حتفه في شقة حسناء في «حي سان دوني» بعد انفجار حزام ناسف يعود إلى جهادي آخر يسمى جواد أكروح.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.