"لونيس" يُجدد أزمة الأسماء الأمازيغية في المغرب

07 مارس 2016 - 15:30

أكدت الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة « أزطا أمـازيغ »، أن مصلحة الحالة المدنية بمدينة الدار البيضاء « منعت » تسجيل اسم شخصي أمازيغي لمولود جديد بمدينة الدار البيضاء، معيدة بذلك « معركة » الأسماء الأمازيغية إلى الواجهة.

وحسب ما أفادت « ازطا »، فإن الأمر يتعلق بأسرة بيضاوية اختارت تسجيل مولودها باسم « لونيس »، إلا أن « مصلحة الحالة المدنية بمقاطعة سيدي معروف طلبت مهلة بضعة أيام للرد »، على الرغم من إدلاء الأسرة بكافة الوثائق اللازمة.

وأبرز المصدر أن المسؤوليين برروا طلبهم للمهلة بكون « الاسم المطلوب غير وارد في لائحة الأسماء المعمول بها »، وبعد 48 ساعة تلقت الأسرة جوابا شفويا ب »رفض الاسم ».

تبعا لذلك، اعتبرت المنظمة الحقوقية أن « الإجراءات الإدارية المرتبطة بهذه الواقعة، تكريس للتمييز ضد الأسماء الأمازيغية ومن خلالها المكون الهوياتي واللغوي الأمازيغي »، مؤكدة أن « عدم التسجيل الفوري للاسم الأمازيغي « لونيس » « مماطلة بغاية التضييق على اختيار الاسم الشخصي »، إلى جانب أن « قرار رفض تسجيله، انتهاك جسيم وممنهج للحق في الاسم والشخصية القانونية ».

وشددت الجمعية الحقوقية على أن « رفض تسجيل الأسماء الأمازيغية، تمييز بين المواطنين ومساس بالحقوق الأساسية الإنسان »، معتبرة أن « تكرار هذا الرفض منذ سنين وانتشاره في كافة التراب الوطني، وفي البعثات القنصلية المغربية يجعل منه انتهاكا جسيما ممنهجا للحق في الشخصية القانونية ».

وطالبت « أزطا أمازيغ » ب »تحيين شامل للترسانة القانونية الوطنية وتنقيحها من كافة مظاهر التمييز، ولا سيما قانون الحالة المدنية ومرسومه التطبيقي ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

خديجة منذ 8 سنوات

انا بنتي سميتها ايزل و سجلتها ايزل. و مللي بدات تتفهم عليا الموظفة سولتها على مستواها التعليمي و اللي انا عارفاه. ماعندهاش حتى الشهادة الابتدائية. المهم قلت لها انا غادي مسمي بنتي ايزل و انتي مللي تولدي سمي باشما بغيتي

fayssal nadori منذ 8 سنوات

ان ما يستغرب له المرئ هو غياب الشجاعة الاخلاقية لدى المدكرة المشؤومة للبصري غير الماسوف عليه حينما عجز عن قول الحقيقة الناصعة وهي معاداة المكون الامازيغي للبلاد وبرر منع تسجيل الاسماء الامازيغية بكونها غريبة عن الثقافة المغربية,ولكن اللوائح اللتي وزعت على ضباط الحالة المدنية لاتمنع الاسماء الخليجية ( مثل حنظلة وعنترة و الدرداء) والاسماء الفارسية ( مثل شهرزاد وفيروز وشهريار) والاسماء التركية ( مثل عصمت ومدحت و نورهان) والاسماء الغربية ( مثل كريستيان وجوليا وصونيا) وهدا ما يدل انها مدرة جبانة لم تستطع ان تفصح عن غاياتها الحقيقية ,تختفي وراء الاكاديب ,فليكيدو كيدهم لايهم بما ان وراء الامازيغية شعب يتناقلها ابا عم جد ولو كره الحاسدون.

التالي