الأساتذة المتدربون: لا داعي للحوار حول مقترح رفضناه!

09 مارس 2016 - 15:35

يبدو أن أزمة الأساتذة المتدربين، التي عمرت أزيد من أربعة أشهر ما تزال بعيدة عن الحل، حيث لم يتم لحد الساعة إجراء أي لقاء جديد بين « أساتذة الغد » والحكومة، على الرغم من أن والي الرباط عبد الواحد الفتيت وجه إلى هؤلاء دعوة للعودة إلى طاولة الحوار.

ووفق ما أفاد مصدرمن التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين لـ »اليوم 24″، فإن دعوة الحوار الجديدة « جاءت على أساس أرضية قديمة »، ما يعني أنه « لا داعي أن يكون الحوار لأنه سيكون مضيعة للوقت « ، خصوصا وأن الأساتذة المتدربين سبق وأن أعلنوا رفضهم القاطع لمقترح توظيف الدفعة الحالية على مرحلتين.

في المقابل، شدد المصدر ذاته على أن أساتذة الغد « يرحبون بأي دعوة للحوار »، لكن شريطة  » أن يكون جادا ومسؤولا، وليس مناورات ومحاولات للعب بنفسية الأساتذة المتدربين ومصيرهم ».على الرغم من ذلك، ما زالت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين لم تحسم بعد رسميا في أمر دعوة الوالي للحوار، وفق ما أكد المصدر ذاته. [related_posts]

وكان أساتذة الغد قد عقدوا، يوم أمس الثلاثاء، لقاء تواصليا مع النقابات التعليمية الست، تم خلاله التطرق إلى موضوع المراسلة التي وجهتها النقابات لرئاسة الحكومة من أجل عقد لقاء رسمي وفق مبادرة تقضي بإيجاد حل لملف الأساتذة المتدربين، بالإضافة إلى الخطوات الاحتجاجية التي ستسطرها النقابات وكذا انخراطها ومشاركتها في مسيرة 20 مارس بالدار البيضاء.

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Lfadl منذ 8 سنوات

Décidément l'abus de liberte, l'exagération dans vos exigences et de vos insultes, votre tentative de porter atteinte physique à la personne de M.Benkirane à Oujda, ne sont plus acceptables par la majorité de la population. Vos agissements ordonnés par des parties ennemies se dirigent tout droit à une impasse qui engagerait l'usage de la mise en ordre sur la voie publique. Des meneurs dopés par des idées déstabilisatrices vous poussent à l'irréparable. Vous êtes entrain de faire ce que souhaitent nos ennemis. Vous êtes leurs mains et leurs fers de lances. Attention à e qui pourrait advenir à force de vouloir mettre le Gouvernement "hors la loi" en acceptant vis exigences, des exigences qui n'ont pas été octroyées à d'autres avant vous !!!!!!!!!

التالي