صورة سيلفي مع لوبان تجر ملتقطها إلى المحكمة!

14 مارس 2016 - 19:30

أدانت محكمة فرنسية، الراقص الجزائري إبراهيم زيبات، كان قد التقط صورة « سيلفي » مع جون ماري لوبان، مؤسس حزب « الجبهة الوطنية » اليميني المتطرف الفرنسي، وهو « نائم ».

وكانت إحدى المحاكم الباريسية قد أصدرت حكما، قبل بضعة أيام، في حق إبراهيم زيبات بتعويض رمزي قدره أورو واحد، من أجل المس بالحياة الخاصة للوبان، بعدما كان الأخير قد طالب بـ 55 ألف أورو كتعويض، وتقديم اعتذار رسمي له عبر صفحته على « فايسبوك »، و »تويتر »، و »إنستغرام ».

وكان زيبات، قد التقط صورة « سيلفي » مع لوبان دون علمه أثناء سفرهما بالصدفة في طائرة خلال الانتخابات المحلية الفرنسية في شهر دجنبر الماضي، حينما كان مستغرقا في النوم، ثم نشرها عبر صفحتيه الرسميتين في »تويتر » و »فايسبوك »، معلقا على الصورة، « اهزموهم بالضربة القاضية، ولنذهب جميعنا إلى الانتخاب حتى يبقى بلدنا فرنسا بلد أخوة ».

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

مغربي منذ 8 سنوات

لو كان فرنسيا لما تابعه قضائيا فلابد من استغلال هده الحركة لحملته الكارهة للعرب. والاجانب

مغربي منذ 8 سنوات

لو كان فرنسيا لما تابعه قضائيا

التالي