إفشال خطة "هروب جماعي" من سجن سطات

15 مارس 2016 - 15:24

تمكنت فرق الحراسة بالمركب السجني الفلاحي عين علي مومن من إفشال مخطط للهروب الجماعي لعدد من السجناء، من السجن المذكور، ليلة أمس الاثنين، بعدما وصلت خطة الهروب إلى المرحلة الأخيرة.

وعاشت إدارة المركب السجني وفرق التحري الجنائي التابعة للدرك الملكي حالة استنفار حيث جرى استنطاق مخططي الهروب الجماعي تحت إشراف ممثل الحق العام بسطات.

وحسب مصادر « اليوم 24 » القريبة، فإن مصالح الدرك الملكي بالقيادة الجهوية للدرك بسطات، تواصل تحت إشراف وكيل الملك، تنفيذ عملية تحري وبحث واسعة تخص محاولة هروب جماعية لأربع سجناء بالسجن الفلاحي عين علي مومن. وتضيف ذات المصادر، أن ممثل الحق العام لدى ابتدائية سطات أمر المحققين بالاستماع إلى السجناء المعنيين بمحاولة الهروب الجماعي، إضافة إلى عدد من حراس السجن وكذا مدير السجن.

وفي تفاصيل الواقعة، تضيف مصادرنا، أن الأمر يتعلق بأربع سجناء يقضون عقوبة سجنية تتراوح مدتها بين خمس وخمس عشرة سنة ويتحدرون من مدن الجديدة وبرشيد وسطات، كانوا قد اتفقوا على الهروب، حيث وضعوا خطة هروب جماعية تبدأ بالاستيلاء على مفاتيح الحارس المكلف بمراقبة الزنازن، وذلك عبر الاعتداء عليه بالضرب واحتجازه وسرقة المفاتيح وتنفيذ عملية الفرار، لكن الموظف المكلف بالحراسة فطن إلى خطة الفرار الجماعية، حيث اكتشف أمر السجناء المعنيين بعدما كان يصرخ أحدهم بأن صديقه يعاني من أزمة قلبية حادة، ويجب تحويله عاجلا إلى مستشفى المدينة.

وأخطر الموظف باقي زملائه، وفتحوا الزنزانة ليكتشفوا أن لا أحد من السجناء المعنيين يعاني من أي مرض، وفتحت إدارة السجن تحقيقا في ذلك.

وأقر أحد السجناء المعنيين بأنه بمعية باقي السجناء المعنيين كانوا بصدد تنفيذ خطة للهروب الجماعي، عبر الاعتداء على الحارس والسطو على المفاتيح والفرار خارج أسوار السجن.

وبناء على التحقيق الداخلي لإدارة السجن، قام مدير المركب السجني عين علي مومن بإخطار وكيل الملك بسطات، الذي أمر دركيي المركز القضائي بالمدينة بالاستماع إلى السجناء المعنيين والمدير وموظفي الحراسة المعنيين.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي